التقاريرتقارير الكهرباءسلايدر الرئيسيةعاجلكهرباء

انبعاثات قطاع الكهرباء الأميركي تتراجع 28% في 10 سنوات

وتوليد الكهرباء يتزايد خلال فبراير

وحدة الأبحاث - الطاقة

ارتفع توليد الكهرباء في الولايات المتحدة خلال فبراير/شباط الماضي، مع زيادة حصة الفحم المستخدمة في محطات التوليد.

وبحسب التقرير الشهري الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الخميس، زاد توليد الكهرباء في الولايات المتحدة بنحو 2.8% خلال فبراير/شباط الماضي، على أساس سنوي، ليصل إلى 327.09 ألف ميغاواط/ ساعة.

ومن جهة أخرى، انخفضت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن قطاع الكهرباء في الولايات المتحدة بنسبة 28% خلال العقد الماضي، بسبب التحوّل من الفحم إلى الغاز الطبيعي، فضلًا عن حصة الطاقة المتجددة، وفقًا للتقرير.

توليد الكهرباء بحسب المصدر

تراجع توليد الكهرباء من الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة بنحو 11% خلال فبراير/شباط الماضي على أساس سنوي، ليسجّل 111.672 ألف ميغاواط/ساعة.

في حين ارتفعت حصة توليد الكهرباء من الفحم إلى 87.848 ألف ميغاواط/ساعة خلال فبراير/شباط الماضي، مقارنة مع 56.114 ألف ميغاواط/ساعة قبل عام.

وبلغت حصة توليد الكهرباء من الطاقة الكهرومائية في الولايات المتحدة 22.137 ألف ميغاواط/ساعة في فبراير/شباط الماضي، بانخفاض 16% عن الشهر نفسه من 2020.

كما تراجع توليد الكهرباء عبر استخدام الطاقة النووية من 65.950 ليصل إلى 62.954 ألف ميغاواط/ساعة خلال فبراير/شباط الماضي.

انخفاض انبعاثات قطاع الكهرباء

في عام 2019، أنتج توليد الطاقة الكهربائية في الولايات المتحدة 1.724 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون، انخفاضًا من 2.389 مليون طن في عام 2010.

ومن بين 664 مليون طن من الانخفاض في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن توليد الكهرباء، أسهم التحوّل من الفحم إلى الغاز الطبيعي في خفض 411 مليون طن من الانبعاثات.

كما يُعزى نحو 200 مليون طن من الانخفاض في الانبعاثات الضارّة بالبيئة، إلى توليد نحو 300 غيغاواط/ساعة من الكهرباء عبر استخدام الطاقة المتجددة.

الانبعاثات بحسب المصدر

نظرًا لأن حصة الغاز الطبيعي قد زادت في مزيج توليد الطاقة الكهربائية، فقد انخفضت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من توليد الوقود الأحفوري عمومًا.

في عام 2019، كان متوسط معدل انبعاث ثاني أكسيد الكربون لجميع أنواع الوقود الأحفوري 1.479 رطلاً لكل ميغاواط/ساعة، وهو أقلّ بكثير من 1.833 رطلاً لكل ميغاواط/ساعة في عام 2010.

وينبعث من الغاز الطبيعي كميات أقلّ من ثاني أكسيد الكربون مقارنة بالفحم عند توليد الطاقة الكهربائية.

وأنتج توليد الكهرباء من الفحم 2.257 رطلاً من ثاني أكسيد الكربون لكل ميغاواط/ساعة في عام 2019، بحسب التقرير.

في حين بلغت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن الغاز الطبيعي 976 رطلاً لكل ميغاواط/ساعة، أي 43% من معدل الانبعاثات الكربونية من الفحم.

وفي المتوسط السنوي، ينتج استهلاك الفحم لتوليد الكهرباء 209 أرطال من ثاني أكسيد الكربون لكل مليون وحدة حرارية، في المقابل، ينتج الغاز الطبيعي 117 رطلاً.

توليد الكهرباء في العقد الماضي

جاء انخفاض الانبعاثات الكربونية رغم أن إجمالي توليد الطاقة الكهربائية ظل ثابتًا تقريبًا عند ما يزيد قليلاً عن 4 آلاف غيغاواط/ساعة سنويًا منذ عام 2010.

وفي عام 2019، بلغت حصة الطاقة المتجددة 18% من إجمالي توليد الكهرباء، بزيادة 10% عن عام 2010.

وبنهاية العقد الماضي، تراجعت حصة توليد الكهرباء من الوقود الأحفوري إلى 62%، بانخفاض عن 71% في عام 2010.

فيما ظلت حصة توليد الكهرباء من الطاقة النووية ثابتة تقريبًا طوال العقد الماضي عند 20%.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى