سلايدر الرئيسيةأخبار الغازأخبار النفطتقارير النفطرئيسيةعاجلغازنفط

حصة عوائد النفط والغاز في موازنة روسيا تهبط لأدنى مستوى منذ 2011

بلغت 30% في الربع الأول

أحمد شوقي

تراجعت حصة عوائد النفط والغاز في إيرادات الموازنة الحكومية في روسيا لأدنى مستوى في 10 سنوات على الأقلّ، خلال الربع الأول من العام الحالي.

وأدّت اتفاقية خفض إنتاج النفط بالتعاون مع منظمة أوبك إلى هبوط إمدادات النفط الروسي، رغم زيادة أسعار الخام.

هبوط عائدات النفط والغاز

سجلت عائدات النفط والغاز في موازنة روسيا مستوى 3.14 تريليون روبل (41 مليار دولار) في فترة الـ3 أشهر المنتهية في مارس/آذار الماضي، بانخفاض 10% عن الربع الأول من عام 2020، بحسب النشرة الأسبوعية لمنصة آرغوس ميديا المتخصصة في شؤون الطاقة.

وتراجعت حصة إيرادات النفط والغاز إلى نحو 30% من إجمالي العائدات الحكومية في روسيا خلال الربع الأول من هذا العام، وهو أدنى مستوى منذ عام 2011 على الأقلّ.

وكانت آخر مرّة تراجعت فيها عوائد النفط والغاز قرب المستوى المسجل بداية هذا العام، في الربع الأول من عام 2016، عندما بلغت 34%.

وفي هذا الوقت، أجبر هبوط أسعار النفط إلى 32 دولارًا للبرميل، روسيا على بيع بعض أصولها من شركات النفط والغاز.

تراجع إنتاج روسيا

تراجع إنتاج موسكو من النفط بنحو 11% إلى 10.14 مليون برميل يوميًا في الربع الأول من العام الجاري، رغم زيادة أسعار الخام إلى متوسط 59.48 دولارًا للبرميل في المدة نفسها.

ويرجع ذلك بشكل أساس إلى قيود الإنتاج التي أقرّها تحالف أوبك+ لمواجهة تداعيات وباء كورونا على النشاط الاقتصادي، وبالتبعية أسواق الخام.

وكان تحالف أوبك+ قد حافظ على خفض مستويات إنتاج النفط بنحو 7 ملايين برميل يوميًا في الربع الأول من العام الجاري، قبل أن يقرر زيادته بشكل تدريجي لمدة 3 أشهر، بدايةً من مايو/أيار المقبل، بحيث لا يزيد التعديل عن 0.5 مليون برميل يوميًا في كل شهر.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى