رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

إس أويل التابعة لأرامكو تحقق أرباحًا بـ 310 ملايين دولار

نجحت في تحويل خسائرها لمكسب

حققت شركة إس أويل- ثالث أكبر شركة لتكرير النفط في كوريا الجنوبية- أرباحًا بلغت 310 ملايين دولار خلال الربع الأول من العام الجاري، مستفيدة بزيادة الطلب على الوقود، وتعافي أسعار النفط.

وقالت شركة النفط، المملوكة بالكامل لشركة أرامكو السعودية، في بيان اليوم الثلاثاء، إنها تحولت إلى تحقيق أرباح في الربع الأول على خلفية ارتفاع أسعار المنتجات النفطية والمكاسب المتعلقة بالمخزون.

نتائج أعمال إس أويل

ذكرت الشركة أن صافي الدخل بلغ نحو 344.7 مليار وون (310.1 مليون دولار أميركي) في المدة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار، مقارنة بخسائر بلغت نحو 880.6 مليار وون (790 مليون دولار) خلال المدة من العام الماضي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكورية "يونهاب".

وسجلت الأرباح التشغيلية 629.2 مليار وون (570 مليون دولار) في الربع الأول، وهو أعلى مستوى في 5 سنوات، متحولة أيضًا من خسارة قدرها تريليون وون (900 مليون دولار) قبل عام، حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 2.8% على أساس سنوي إلى 5.3 تريليون وون خلال المدة نفسها.

إس أويل
محطة وقود تابعة لشركة إس أويل

أسباب زيادة الأرباح

أوضحت إس أويل أن زيادة أسعار مبيعات المنتجات الرئيسة للمشتقات النفطية والمكاسب المرتبطة بالمخزون، أسهمت في تحسين صافي أرباحها في الربع الأول.

وأفادت بأن هوامش التكرير ظلت ضعيفة في ظل التداعيات الجارية الناجمة من كوفيد-19، إلّا أن الانتشار من هامش الربح في البنزين والديزل استمر في الزيادة، مما يدل على انتعاش الطلب مع توسيع التطعيم باللقاح عالميًا.

وأشارت الشركة إلى أن أسعار مبيعات منتجات النفط والمنتجات البتروكيماويات قفزت بنسبة 30.6% في المتوسط في الربع الأول بالمقارنة بالمدة نفسها من 2020، بينما تراجع حجم مبيعاتها بنسبة 5.7% على أساس فصلي خلال المدة نفسها.

وتتوقع إس أويل ارتفاع هوامش التكرير في الربع الثاني من العام الجاري، تماشيًا مع الانتعاش الاقتصادي العالمي وزيادة الطلب على السفر في أعقاب التطعيمات ضد فيروس كورونا.

الاستثمار في الهيدروجين

أوضحت الشركة عزمها تكثيف الاستثمار في أعمال الهيدروجين، الذي يعدّ أحد محركات النمو الجديدة المرتبطة بتغيّر المناخ.

في مارس/آذار الماضي، استحوذت إس أويل على حصة 21% من شركة إف سي أي من خلال استثمارها بقيمة 8.2 مليار وون (74 مليون دولار) لتصبح أكبر مساهم في كوريا الجنوبية.

يشار إلى أن إف سي أي -وهي شركة مشتركة بين كوريا الجنوبية والمملكة العربية السعودية- تمتلك أكثر من 40 براءة اختراع لنظام خلية وقود الأكسيد الصلب.

وقالت الشركة، إن الاستثمار الاستراتيجي هو جزء من خطتها لتوسيع أعمالها من تكرير النفط والبتروكيماويات إلى الهيدروجين وخلايا الوقود وإعادة التدوير بحلول عام 2030.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى