رئيسيةأخبار الكهرباءالتقاريرتقارير الكهرباءعاجلكهرباء

أزمة الكهرباء في العراق.. احتجاجات في بغداد تطالب بمحاسبة المقصرين

ومطالب بالتوزيع العادل بين المحافظات

يعيش العراق منذ عدة أشهر أزمة كبيرة تتمثل في عجز كبير في الكهرباء، إذ وصل عدد مرات انقطاع التيار لأكثر من 10 ساعات يوميًا، في عديد من المحافظات والمدن وفي مقدمتها بغداد.

وشهدت ناحية الوحدة جنوبي العاصمة بغداد، اليوم السبت، وقفة احتجاجية على انقطاع التيار الكهربائي.

عجز الكهرباء في العراق

تتفاقم أزمة الكهرباء في العراق مع ارتفاع درجات الحرارة، وقرب دخول فصل الصيف الذي يشهد زيادة الطلب وازدياد عدد ساعات فصل التيار الكهربائي.

وطالب المحتجون بتحسين الخدمات وتوفير الطاقة الكهربائية ومحاسبة المقصرين من بعض العناصر الأمنية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية.

ويعاني العراق من عجز يصل إلى نحو 10 آلاف ميغاواط، فضلاً عن خروج عدد من المحطات عن الخدمة، لعدم توافر الوقود اللازم، بعد توقّف طهران عن إمداد بغداد بالوقود، بسبب وجود مديونيات مستحقة لإيران لدى السلطات العراقية.

التمييز بين المحافظات

من جهة أخرى، طالب محافظ واسط، محمد جميل المياحي، وزارة الكهرباء بالتوزيع العادل للطاقة الكهربائية المنتجة بين المحافظات، بعد أن شهدت واسط انخفاضًا كبيرًا في عدد ساعات فصل التيار الكهربائي.

وقال المياحي -في بيان اليوم- إن "الحكومة المحلية في واسط تدعو رئيس مجلس الوزراء للإشراف شخصيًا على غرفة عمليات إدارة أزمة الكهرباء، وتسهيل الإجراءات المطلوبة لدعم الوزارة ولتلافي المشكلات المتكررة في كل صيف التي تؤدي إلى عدم استقرار المحافظات".

وأضاف: "نلاحظ تمييزًا واستثناءات في حصص محافظات على حساب أخرى، وهذا سيؤدي إلى مشكلات كبيرة"، مطالبًا بتوفير الوقود مجانًا إلى أصحاب المولدات الأهلية، كما عُمل به من قبل وزارة النفط في الحكومة السابقة.

أزمة الكهرباء في العراق

من المقرر أن يزور وزير الكهرباء العراقي، ماجد مهدي، طهران الأسبوع الجاري، لحل جميع الأمور المتعلقة باستيراد الغاز الإيراني إلى محطات الكهرباء العراقية، مع التوقيع على اتفاقيات جديدة.

يسعى العراق لإعادة الاستئناف الكامل للغاز الإيراني، من أجل تشغيل محطات الكهرباء بكامل طاقتها، الذي يُقدّر بنحو 50 مليون متر قدم مكعبة يوميًّا، وتقلصت الكمية في نهاية العام الماضي إلى 5 ملايين فقط، قبل أن تُجرى عمليات تفاوض بين البلدين لإعادة الضخ مرة أخرى الذي وصل -مؤخرًا- إلى نحو 22 مليون متر قدم مكعبة.

ومع ارتفاع درجة الحرارة، تواجه جميع أنحاء العراق انخفاضًا كبيرًا في الكهرباء، إذ تُقطع الكهرباء لعدة ساعات يوميًا، بما في ذلك الدوائر الحكومية والمنازل، ووصل الأمر -مؤخرًا- إلى قطع التيار الكهربائي 4 مرات يوميًا بمتوسط ساعتين في كل مرة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى