رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار منوعةطاقة متجددةمنوعات

رئيس مؤتمر المناخ يشيد بتعهد الدول الكبرى بخفض الانبعاثات

على هامش المشاركة في قمة بايدن للمناخ

دينا قدري

أشاد رئيس الدورة الـ26 لمؤتمر الأمم المتحدة حول تغيّر المناخ "كوب 26"، ألوك شارما، بإعلان الولايات المتحدة واليابان وكندا أهدافها لخفض الانبعاثات، بالإضافة إلى إنهاء كوريا الجنوبية لتمويل الفحم.

جاء إعلان الدول الكبرى أهدافها على هامش مشاركتها في "قمة القادة حول المناخ 2021" الافتراضية، التي يستضيفها الرئيس الأميركي جو بايدن، يومي الخميس والجمعة.

هدف الولايات المتحدة

أعرب شارما -في تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع تويتر- عن سعادته بـ"رؤية الولايات المتحدة تلتزم بخفض الانبعاثات بنسبة تزيد على النصف بحلول عام 2030، ما يُظهر الطموح المطلوب لإبقاء درجة الحرارة عند 1.5 درجة في المتناول".

وتعهّدت الإدارة الأميركية -في افتتاح قمة بايدن للمناخ- بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 50-52% بحلول عام 2030، مقارنةً بمستويات 2005.

وأكد شارما أنه سيبذل قصارى جهده مع المبعوث الأميركي لشؤون المناخ، جون كيري، ومستشارة الرئيس بايدن للمناخ، جينا مكارثي، لرفع مستوى العمل المناخي العالمي تمهيدًا لمؤتمر المناخ "كوب 26".

تغيير قواعد اللعبة

من جانبه، أشاد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، بقيادة الرئيس بايدن، متطلعًا إلى العمل الثنائي من أجل إنقاذ الأرض قبل مؤتمر المناخ "كوب 26".

وأكد جونسون -في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر- أن التزام بايدن بخفض انبعاثات الولايات المتحدة بنسبة 50-52% بحلول عام 2030 يُعد بمثابة تغيير لقواعد اللعبة.

وقال جونسون إن هذا الالتزام "سيكون له تأثير تحوّلي في الكفاح العالمي ضد تغيّر المناخ".

هدف اليابان

في السياق ذاته، أعرب شارما عن سعادته بإعلان اليابان التزامًا وطنيًا للمناخ لعام 2030، يتوافق مع الحياد الكربوني لعام 2050.

فقد أعلن رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا أن بلاده ستسعى جاهدة بحلول عام 2030 لخفض انبعاثاتها بنسبة 46% عن مستويات عام 2013، ارتفاعًا عن هدفها السابق البالغ 26%، لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

وقال شارما -في تغريدة على حسابه الرسمي- إن هذا الإعلان يُعد بمثابة "زيادة واضحة في الطموح من شريك مهم في مجموعة الـ7".

وتابع: "لقد كان من دواعي سروري أن أزور اليابان هذا الأسبوع، وأتطلع إلى العمل معها للحفاظ على درجة الحرارة عند 1.5 درجة في المتناول".

هدف كندا

كما أعرب شارما عن سعادته بزيادة طموح كندا بشأن هدفها لعام 2030، بعد أن أعلن رئيس الوزراء غاستن ترودو أن بلاده رفعت أهدافها لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري إلى 40-45% من مستويات عام 2005.

وقال شارما: "بوصفنا شركاء في مجموعة الـ7، نحن ملتزمون بالحفاظ على درجة الحرارة عند 1.5 درجة في المتناول".

إنهاء تمويل الفحم

أشاد شارما بإعلان كوريا الجنوبية إنهاء تمويل الفحم الدولي، معربًا عن أمله في أن تحذو الدول الأخرى حذو كوريا الجنوبية.

وأكد أنه يجب الإسراع في التحوّل العالمي من الفحم إلى الطاقة النظيفة، من أجل الحفاظ على درجة الحرارة عند 1.5 درجة في المتناول.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى