سلايدر الرئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددةعاجل

أكوا باور السعودية تدشن أكبر محطة شمسية للقطاع الخاص في مصر

6 جهات تشارك في تمويل المشروع

وقّعت مصر اتفاقية، اليوم الخميس، مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، لتدشين أكبر محطة طاقة شمسية للقطاع الخاص في البلاد، من خلال شركة أكوا باور السعودية.

وشهدت وزيرة التعاون الدولي، الدكتورة رانيا المشاط، مراسم توقيع الاتفاقية بين رئيسة البنك أوديل رينو باسو، والرئيس التنفيذي لإدارة محفظة الاستثمارات الرئيس المكلف للاستثمار في شركة أكوا باور السعودية، راجيت ناندا (إحدى شركات القطاع الخاص الرائدة في الطاقة النظيفة منذ عام 2004 في مصر)؛ وذلك بحضور وكيل أول وزارة الكهرباء للبحوث والتخطيط ومتابعة الهيئات الدكتور أحمد مهينة.

وتبلغ قيمة الاتفاقية 114 مليون دولار، بمشاركة شركاء التنمية (البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية - صندوق الأوبك للتنمية الدولية - بنك التنمية الأفريقي - صندوق المناخ الأخضر - البنك العربي).

ومن المتوقع أن تضيف المحطة قدرات 200 ميغاواط، وتقع على بُعد 20 كم من محطة بنبان في أسوان، إذ ستُزيد من حصة الطاقة المتجددة بمزيج توليد الطاقة في مصر، وتعزز مشاركة القطاع الخاص في قطاع الطاقة المصري.

أكوا باور السعودية
وزيرة التعاون الدولي المصرية رانيا المشاط

حصص الجهات المشاركة في التمويل

يشارك في الاتفاقية البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بقيمة 36 مليون دولار، وصندوق الأوبك للتنمية الدولية 18 مليون دولار، و17.8 مليون دولار من بنك التنمية الأفريقي، و23.8 مليون دولار من صندوق المناخ الأخضر، و18 مليون دولار من البنك العربي، بجانب قرض تمويل أسهم انتقالي من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بقيمة 14 مليون دولار و33.5 مليون دولار من الشركة العربية للاستثمارات البترولية (أبيكورب).

وتعليقًا على هذه الاتفاقية، قالت الدكتورة رانيا المشاط، إنه "عندما نتحدّث عن جهود التحول نحو الاقتصاد الأخضر والتعافي وإعادة البناء بشكل أفضل، لا يمكن أن نغفل الدور الحيوي الذي يقوم به القطاع الخاص في دعم هذه الجهود من خلال الإمكانيات والخبرات المتاحة".

وتابعت: "لذلك تعمل وزارة التعاون الدولي على حشد الجهود من خلال الشراكات الدولية، لإتاحة مزيد من أدوات التمويل الأخضر للقطاع الخاص وآفاق واسعة للمشاركة في الجهود التنموية؛ استكمالاً للنماذج الرائدة التي بدأت، ومنها مشروع بنبان للطاقة الشمسية بأسوان إحدى أكبر مزارع الطاقة الشمسية في العالم".

وأضافت أن وزارة التعاون الدولي تعمل على التنسيق مع الجهات المعنية وتوطيد الشراكات الدولية الهادفة إلى تعزيز مكانة مصر بوصفها نموذجًا إقليميًا رائدًا في التحول نحو الاقتصاد الأخضر؛ "لا سيما أن جهود الدولة في هذا الإطار تتواءم واستراتيجية البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية 2021/2025، التي يركّز محورها الأول على دعم التحول نحو الاقتصاد الأخضر وتعزيز الاستدامة البيئية".

التعاون بين أكوا باور السعودية والبنك الأوروبي

قالت رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أوديل رينو باسو: "يسعدنا أن نتعاون مرة أخرى مع أكوا باور في مصر، بعد شراكتنا الناجحة في مجمع بنبان، لتعزيز الطاقة المتجددة في مصر".

وتابعت: "تُعدّ زيادة إنتاج الطاقة النظيفة خطوة مهمة للحد من انبعاثات الكربون والتصدي لتغير المناخ، إذ يتماشى هذا مع إستراتيجية البنك، لتصبح أغلبية استثماراته خضراء بحلول عام 2025".

وأضافت أن هذا المشروع "يُمثل -أيضًا- أول مشروع تمويل مشترك للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وبنك التنمية الأفريقي وصندوق الأوبك للتنمية الدولية في مصر، ونتطلع إلى فرص الاستثمار المشتركة المستقبلية لمؤسساتنا في جميع أنحاء أفريقيا".

من جانبه، أعرب وكيل أول وزارة الكهرباء للبحوث والتخطيط ومتابعة الهيئات، الدكتور أحمد مهينة، عن سعادته بتوقيع الاتفاقية بين شركة أكوا باور والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، والشركاء الدوليين الآخرين.

وأوضح أن مثل هذه المشروعات تعزز مكانة مصر الإقليمية الرائدة في تعزيز التحول نحو الاقتصاد الأخضر، والطاقة النظيفة، لا سيما أن القطاع الخاص يلعب دورًا محوريًا في الخطط التنموية وخطة الدولة لزيادة نسبة الطاقة النظيفة المستخدمة.

أكوا باور السعودية
مقر شركة أكوا باور السعودية - أرشيفية

مشروعات أكوا باور في مصر

قال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية، بادي بادماناثان: "تفخر أكوا باور بقيادة تنفيذ مشروع كوم أمبو للطاقة الشمسية الكهروضوئية، ومن شأن حزمة التمويل التي وُقعت اليوم أن ترسخ علاقتنا مع الحكومة والشعب المصري، وكذا علاقتنا مع الشركاء الماليين، الأمر الذي يعكس قيمتنا المشتركة في دعم عملية التحوّل بقطاع الطاقة التي شرع العالم فيها للتصدي لتحديات التغير المناخي".

وتابع: "تُعدّ محطة كوم أمبو للطاقة الشمسية الكهروضوئية المشروع الرابع بمحفظة مشروعات أكوا باور في مصر، ويجسّد إغلاق هذا التمويل الثقة التي تحظى بها الخطط الطموح للحكومة المصرية في مجال الطاقة المتجددة، التي تنفذها بالمشاركة مع القطاع الخاص".

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى