أخبار منوعةالتقاريرتقارير منوعةرئيسيةمنوعات

سر الطلاء الأبيض.. علماء يتوصلون إلى حل بسيط لمكافحة الاحتباس الحراري

يقلل الحاجة إلى تكييف الهواء ويساعد في تبريد الأرض

نوار صبح

أظهرت دراسة أجراها باحثون أكاديميون -بقيادة أستاذ الهندسة الميكانيكية بجامعة بيردو، في مدينة لافاييت الغربية، ولاية إنديانا في الولايات المتحدة، البروفيسور زيولين رووان- أن الطلاء الأكثر بياضًا يمكن أن يساعد في تبريد حرارة الأرض.

ويعكس الطلاء -الذي ابتكره الباحثون- 98% من ضوء الشمس، بالإضافة إلى إشعاع حرارة الأشعة تحت الحمراء في الفضاء، ما يقلّل الحاجة إلى تكييف الهواء، ويعزز تبريد المباني ومعالجة أزمة المناخ، حسبما نشرت صحيفة الغارديان البريطانية.

طلاء يكافح الاحتباس الحراري

قال البروفيسور زيولين رووان إن طلاءنا يمكن أن يساعد في مكافحة الاحتباس الحراري، من خلال المساعدة في تبريد الأرض -وهذه هي النقطة الرائعة-، لأن الطلاء الفائق البياض يمكن أن يعكس أقصى قدر من ضوء الشمس إلى الفضاء.

وأضاف أن طلاء سقف مساحته 93 مترًا مربعًا سيعطي طاقة تبريد تبلغ 10 كيلوواط، وهذا أقوى من مكيفات الهواء المركزية المستخدمة في معظم المنازل.

وتُجدر الإشارة إلى أن استخدام الأسقف المطلية باللون الأبيض لتبريد المباني معروف منذ عدّة قرون، وتُستخدم هذه التقنية في مباني المدن الحديثة، كما هي الحال في مدينتي أحمد آباد في الهند ونيويورك في الولايات المتحدة.

الطلاء الجديد فائق البيضاء
دراسة عن طلاء جديد يعالج مشكلات المناخ

موعد طرح الطلاء الجديد

وتمكّن الباحثون من تبريد الأسطح بمقدار 4.5 درجة مئوية تحت درجة الحرارة المحيطة، حتى في ضوء الشمس القوي، في أثناء الاختبارات.

وقال الباحثون إن الطلاء قد يُطرح في السوق في غضون عام أو عامين.

وتُعدّ الدهانات البيضاء العاكسة -المتاحة حاليًا- أفضل بكثير من مواد الأسقف المظلمة، ولكنها تعكس فقط 80-90% من ضوء الشمس، وتمتص ضوء الأشعة فوق البنفسجية، ويعني هذا أن تلك الدهانات لا تستطيع تبريد الأسطح تحت درجات الحرارة المحيطة.

وكُشِف عن الطلاء الجديد في تقرير نُشر بمجلة "إيه سي إس أبلايد ماتيريالز آند إنترفايسز".

أداء تبريد الطلاء

أوضح الباحثون أن هناك 3 عوامل مسؤولة عن أداء تبريد الطلاء، وهي:

  • استخدام كبريتات الباريوم صبغة، على عكس صبغة ثاني أكسيد التيتانيوم التقليدية، لا تمتص ضوء الأشعة فوق البنفسجية.
  • استخدام تركيز عالٍ من الصبغة 60%.
  • كانت جزيئات الصباغ ذات أحجام مختلفة.

وقال الباحثون إن الطلاء شديد البياض يستخدم مذيب أكريليك قياسيًا، ويمكن تصنيعه مثل الطلاء التقليدي.

ويرى الباحثون أن الطلاء سيكون مشابهًا في السعر للدهانات الحالية، مع وجود كبريتات الباريوم أرخص في الواقع من ثاني أكسيد التيتانيوم.

وأجرى الباحثون اختبارات لمقاومة الطلاء للتآكل، لكنهم قالوا إن هناك حاجة إلى اختبارات الصمود للعوامل الجوية طويلة المدى، لتقييم متانتها على المدى الطويل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى