رئيسيةأخبار الكهرباءكهرباء

قطاع الكهرباء المصري يضيف أكثر من 28 ألف ميغاواط في 4 سنوات

نجح قطاع الكهرباء المصري في إضافة أكثر من 28 ألف ميغاواط إلى الشبكة الكهربائية الموحدة خلال السنوات الـ4 الماضية بنهاية عام 2018.

وأشار وزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر، إلى ما تتمتع به بلاده من ثراء واضح في مصادر الطاقات المتجددة، خاصة الرياح والشمس التي تؤهلها لأن تكون واحدة من أكبر منتجي الطاقة النظيفة.

وأضاف -بحسب بيان صحفي اليوم الثلاثاء، حصلت منصة "الطاقة" على نسخة منه- أنه كان من المخطط أن تصل نسبة مشاركة الطاقات المتجددة من الحمل الأقصى إلى 20% بنهاية عام 2022، لكن نجح القطاع في الوصول إلى هذه النسبة بنهاية هذا العام 2021، حيث تصل القدرات إلى نحو 6378 ميغاواط، وتبلغ في الوقت الحالي نحو 5878 ميغاواط.

التعاون بين قطاع الكهرباء المصري وهيتاشي

جاء ذلك حلال استقبال وزير الكهرباء، نائب رئيس شركة هيتاشي، فرانك دوغان، لبحث سبل دعم التعاون بين قطاع الكهرباء والشركة ومناقشته، وإمكان زيادة فرص الاستثمار على أرض مصر.

وأعرب فرانك دوغان عن رغبة الشركة في زيادة حجم الاستثمار على أرض مصر، ورفع حجم التعاون مع قطاع الكهرباء المصري في المجالات كافة.

الطاقة المتجددة في مصر

بحسب البيان، أكد شاكر أن مصر تمتلك أكبر قدرات كهربائية يمكن إنتاجها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تصل إلى نحو 30 غيغاواط من طاقة الرياح و60 غيغاواط من الطاقة الشمسية.

وأضاف أنه من المخطط أن تصل نسبة مشاركة الطاقات المتجددة إلى ما يزيد على 42% بحلول عام 2035، وتُجرى -حاليًا- الدراسات اللازمة لزيادة هذه النسبة.

وأشاد الوزير بنجاح القطاع -بالتعاون مع شركة سيمنس الألمانية وشركائها المحليين- في تنفيذ 3 محطات من المحطات العملاقة لتوليد الكهرباء، في كل من بني سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة، لإضافة 14 ألفًا و400 ميغاواط خلال عامين ونصف العام، وذلك باستخدام أحدث تكنولوجيا عالمية في هذا المجال بكفاءة تصل إلى أكثر من 60% لخفض استهلاك الوقود وتقليل الانبعاثات.

مشروعات الربط الكهربائي

أكد شاكر أن مصر تشارك بفاعلية في جميع مشروعات الربط الكهربائي الإقليمية، مع دول الجوار شرقًا (مع الأردن)، وتُعِدّ -حاليًا- دراسات لزيادة قدرة الربط الحالية، غربًا (مع ليبيا)، وجنوبًا (مع السودان).

ويُجرى العمل -حاليًا- على دراسة رفع قدرات الربط مع دول المشرق والمغرب العربي، وجارٍ الانتهاء من دراسة الربط الكهربائي مع العراق عن طريق الأردن، بالإضافة إلى مشروع الربط مع المملكة العربية السعودية، ومن خلاله ستُربط مصر بدول الخليج وآسيا.

ويُدرس الربط الكهربائي جنوبًا في اتجاه القارة الأفريقية، للاستفادة من الإمكانات الهائلة من الطاقة المتجددة في أفريقيا.

كما أكد الاهتمام بالربط الكهربائي مع قبرص واليونان، بحيث تكون مصر جسرًا للطاقة بين أفريقيا وأوروبا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى