رئيسيةأخبار الهيدروجينهيدروجين

وزير النفط الهندي: الهيدروجين مصدر الطاقة المستقبلي.. وملتزمون بالجهود المناخية

محفظة الطاقة المتجددة في نيودلهي زادت إلى 100 غيغاواط

دينا قدري

صرّح وزير النفط الهندي، دارمندرا برادان، بأن بلاده تتطلع إلى إطلاق تطوير النظام البيئي للهيدروجين، نظرًا لكونه مصدرًا مستقبليًا للطاقة.

وفي كلمته أمام المائدة المستديرة حول الهيدروجين بعنوان "اقتصاد الهيدروجين: حوار نيودلهي-2021"، قال برادان، اليوم الخميس، إن الهند اتخذت مبادرات مختلفة فيما يتعلق بالاستخدام الأكبر للهيدروجين في مزيج الطاقة.

فقد أعلنت حكومة الهند مؤخرًا مهمة الهيدروجين الوطنية في ميزانية الاتحاد 2021، لعمل خريطة طريق للهيدروجين في البلاد، بحسب ما جاء في بيان صحفي نُشر على الموقع الرسمي للحكومة.

مشروع تجريبي

قال برادان: "نعمل على مشروع تجريبي حول الهيدروجين الأزرق والغاز الطبيعي المضغوط المخلوط بالهيدروجين والهيدروجين الأخضر.. من خلال التقدم التكنولوجي، نمزج الهيدروجين مع الغاز الطبيعي المضغوط لاستخدامه وقودًا للنقل وكذلك مدخل صناعي في المصافي".

وتابع وزير النفط الهندي: "تعمل 50 حافلة في نيودلهي بالهيدروجين المخلوط مع الغاز الطبيعي المضغوط بشكل تجريبي.. نخطّط لتوسيع نطاقه في الأشهر المقبلة عبر المدن الرئيسة في الهند".

إنتاج الهيدروجين الأخضر
مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر

الهيدروجين وتحوّل الطاقة

أكد برادان أن ملامح تحوّل الطاقة في الهند تتغير بسرعة، قائلًا: "لقد رسم رئيس الوزراء ناريندرا مودي الخطوط العريضة لخريطة الطاقة الجديدة في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي مع 7 محركات رئيسة، من بينها تطوير أنواع الوقود الناشئة، خاصةً الهيدروجين".

وأوضح أن الحكومة تعمل على تطوير خريطة طريق واضحة للهند، التي تسعى إلى وضع البلاد بوصفها مركز تصنيع متكاملاً بشكل جيد مع سلاسل التوريد العالمية، وسيكون للطاقة دور محدد في هذه الجهود.

وقال إن الهيدروجين لديه إمكانات كبيرة للظهور بوصفه مصدرًا مستقبليًا للطاقة: "الحماس بشأن الهيدروجين له سبب بسيط: سواء استُخدم في خلية وقود أو حرقه لتوليد الحرارة، وحيثما يحل الهيدروجين محل الوقود الأحفوري فإنه يُبطئ الاحتباس الحراري".

وأوضح وزير النفط الهندي أن إدراج الهيدروجين -بوصفه ناقلاً للطاقة في محفظة الطاقة المستقبلية- يوفِّر فرصة فريدة لمعالجة ناقلات الطاقة الناشئة.

الطاقة المتجددة

قال برادان إن الهند لا تزال ملتزمة بالأسباب البيئية والمناخية، مع دفع كبير لنشر تدابير الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة.

وفي السنوات الـ6 الماضية، زادت الهند محفظة الطاقة المتجددة لديها من 32 غيغاواط إلى ما يقرب من 100 غيغاواط.

وعلّق برادان: "نحن نسير على الطريق الصحيح لتحقيق هدف 450 غيغاواط من طاقة توليد الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.. سيكون تنويع سلة الطاقة الخاصة بنا هو الرافعة الرئيسة لتمكين هذا التحوّل".

وتابع أنه على الرغم من ذلك "فمن المهم بالقدر نفسه أن تتآزر خيارات مزيج الطاقة الجديدة وتتعايش مع التكنولوجيا الأساسية الراسخة العاملة بالفعل في الدول المعنية، التي ضُخت استثمارات رأسمالية ضخمة فيها. هذا هو السبب في أن ظهور الهيدروجين في مركز الصدارة هو تطور مرحب به".

تراجع الطلب على الوقود في الهند
وزير النفط الهندي دارمندرا برادان

دعم الاقتصاد

شدد الوزير على أن الطاقة جزء لا يتجزأ من دعم اقتصاد الهند سريع النمو، مشيرًا إلى أن العمل جارٍ لتطوير قطاع طاقة يكون محوره النمو وصديقًا للصناعة وواعيًا بالبيئة.

وقال: "لدينا مهمة شاقة تتمثل في ضمان عدالة الطاقة وإنهاء فقرها في البلاد.. وهذا يتطلب وصولًا وافرًا إلى الطاقة بأسعار معقولة لتحسين حياة المواطنين، إلى جانب الحاجة إلى الحصول على بصمة كربونية أصغر".

المائدة المستديرة

ينظم منتدى الطاقة واتحاد الصناعات النفطية الهندية -تحت رعاية وزارة النفط والغاز الطبيعي- مائدة مستديرة حول الهيدروجين بعنوان "اقتصاد الهيدروجين: حوار نيودلهي-2021"، في 15 أبريل/نيسان، لمناقشة النظم الإيكولوجية الناشئة للهيدروجين واستكشاف فرص التعاون والتحالف.

وتشمل المائدة المستديرة حول الهيدروجين -التي تُعد الأولى من نوعها- جلسة وزارية رفيعة المستوى، تليها 5 جلسات نقاشية من قِبل صانعي السياسات البارزين والخبراء وقادة الصناعة من مختلف المناطق الجغرافية في العالم، مع التركيز على خرائط طريق السياسات ورسم خرائط طلب الهيدروجين وتوريده.

والهدف من المائدة المستديرة هو فهم تقدُّم النظام البيئي للهيدروجين عبر القارات، والمساهمة في خلق التزامن بين مراكز البحوث والحكومات والصناعة، لتوحيد الجهود لتطوير تقنيات مبتكرة ومستدامة بتكاليف مناسبة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى