أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

إكسون موبيل تقترب من مغادرة أكبر حقول النفط العراقية

وزارة النفط تبحث عن مشترٍ لحصة الشركة الأميركية

يبدو أن شركة إكسون موبيل الأميركية العملاقة على وشك المغادرة الرسمية لأكبر حقول النفط العراقية، خلال الفترة القليلة المقبلة.

فقد أعلن العراق، اليوم الخميس، أنه يبحث مع عدة شركات أميركية إمكان شراء حصة إكسون موبيل في حقل غرب القرنة 1 بمحافظة البصرة.

جاء ذلك الإعلان من خلال بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية الرسمية "واع"، على لسان وزارة النفط، دون توضيح مزيد من التفاصيل.

ورغم نفي وزير النفط إحسان عبدالجبار، في 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي، عرض إكسون موبيل حصصها في حقل غرب القرنة 1 للبيع على شركائها.

وقال -في تصريحات حينها لصحيفة "الصباح" المحلية- إن "المعلومات والبيانات الرسمية التي بين أيدينا تؤكد أن (إكسون) والتحالف الذي تقوده لتطوير المرحلة الأولى من حقل غرب القرنة النفطي، لا تزال مستمرة بأعمالها وتشارك في جلسات مناقشة خطط التطوير وزيادة الإنتاج وتدريب العاملين".

حصة إكسون في حقل غرب القرنة

في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2009، فازت إكسون -ضمن تحالف تقوده- بعقد لمدة 20 عامًا لتطوير حقل غرب القرنة النفطي العملاق، بسعة 500 ألف برميل يوميًا في محافظة البصرة الجنوبية، واحتياطيات تصل إلى 8.7 مليار برميل.

وتمتلك الشركة الأميركية -إلى جانب بتروتشاينا الصينية الحكومية- حصة 32.7% لكل منهما، وبيت التجارة الياباني إيتوتشو 19.6%، وبيرتامينا الإندونيسية 10%، وشركة الاستكشاف العراقية المملوكة للدولة 5%.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى