رئيسيةأخبار الهيدروجينعاجلهيدروجين

الجزائر تخصص يومًا لـ الهيدروجين الأخضر

في إطار مخطط التحول من الوقود الأحفوري إلى الطاقة النظيفة

وضعت الجزائر الهيدروجين الأخضر على رأس قائمة المصادر الرئيسة في إستراتيجيتها لتحوّل الطاقة، على غرار الدول المتقدمة.

وأعلن وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة شمس الدين شيتور، عن تخصيص يوم 19 أبريل/نيسان الجاري، ليكون يومًا للهيدروجين الأخضر، يضمّ كل الفاعلين في قطاع الطاقة لوضع ملامح عامّة لخطة استخدام الهيدروجين في الجزائر.

مخطط الهيدروجين الأخضر

قال شيتور: "هذا اليوم مهم جدًا، كونه سيشهد خلق قطب هيدروجين للجزائر، علاوة على وضع مخطط هيدروجين"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية.

وأشار الوزير إلى تطلّع بلاده للدخول في ثورة الهيدروجين الأخضر، ما يتطلب حشد كل القوى في المجال.

يشارك في يوم الهيدروجين الجزائري، مركز تنمية الطاقات المتجددة وكل الباحثين في المجال، حيث يسعى اليوم إلى تحديد إستراتيجية الجزائر في مجال الهيدروجين، من أجل تحديد الآليات المشروعات وسبل التمويل.

التحول من الوقود الأحفوري

أكد شيتور أن الجزائر تتحضر لسيناريوهات التحول من الوقود الأحفوري، وكذلك عندما يصبح الغاز الطبيعي نادرًا بحلول 2030، حيث سيجري استبداله بالهيدروجين، مشددًا على ضرورة توفير التمويل اللازم، سواء من الحكومة أو الهيئات الدولية التي تعمل على وضع حدّ للتغيرات المناخية.

وأشار وزير الطاقة المتجددة الجزائري إلى الاهتمام الذي توليه أوروبا للهيدروجين بصفته مصدر طاقة، وتقدير احتياجاتها بنحو 80 ألف غيغاواط من الهيدروجين بحلول 2030.

التعاون مع الأمم المتحدة

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة عن تعزيز تعاونها مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في 4 مجالات أساسية في خطتها لتحوّل الطاقة.

وتسعى الجزائر بالتعاون مع الأمم المتحدة إلى التعاون الفعال في مجال تحوّل الطاقة، فضلًا عن وضع برنامج تطوير الاستهلاك الذاتي للطاقات المتجددة بدعم من تجربة البرنامج الأممي في البلدان الأخرى، مع اقتراح تعزيز التعاون من أجل دعم عملية تفعيل السدّ الأخضر، بالإضافة إلى بحث وتطوير مجال الهيدروجين الأخضر من خلال الاستفادة من الخبرة المحققة في البلدان الرائدة في هذا المجال.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى