طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةسلايدر الرئيسيةعاجل

تاتا الهندية تنسحب من صفقة للطاقة المتجددة مع بتروناس

مع صعود شركات أخرى في سوق الطاقة النظيفة

دينا قدري

أنهت مجموعة تاتا الهندية صفقة استثمارية تقارب ملياري دولار مع شركة النفط والغاز الماليزية الحكومية (بتروناس)، في صندوق استثمار البنية التحتية للطاقة المتجددة -التابع لشركة تاتا للطاقة المحدودة (تاتا باور)-.

وعادت الشركة الهندية لاستكشاف فرص الاكتتاب العامّ، للاستفادة من اهتمام المستثمرين بشركات الطاقة الخضراء في مختلف أنحاء العالم، عبر الأسواق العامة والخاصة، بحسب العديد من الأشخاص على دراية بتطور الأحداث.

وفي إطار خطط الإدراج، من المرجّح أن تُنشئ تاتا باور كيانًا شاملًا يضمّ مشروعات تشغيلية وخطوط أنابيب وفق نظام المنتج المستقل، جنبًا إلى جنب مع شبكتها الصغيرة والألواح الشمسية على أسطح المنازل وعمليات محطات شحن السيارات الكهربائية.

مراحل نهائية

جاء الإعلان عن قرار الانسحاب في هذه المرحلة المتقدمة، الأسبوع الماضي، بعد أن كان الجانبان في المراحل النهائية من التفاوض على ورقة شروط ملزمة، وفقًا لما نقلته صحيفة "ذا إيكونوميك تايمز".

قال مصدر رفض الكشف عن هويته: "كان يركز الجانبان على وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقية الملزمة.. في تلك المرحلة نُقل أن مجلس الإدارة كان مترددًا في المضي قدمًا، لأنه شعر أنه يمكن تحقيق تقييمات أفضل من خلال الاكتتاب العامّ".

وأضاف أن "الارتفاع الكبير في أسهم أداني غرين وإدراج رينيو باور جعلا الجميع متحمسين للاستفادة من أسواق رأس المال".

الطاقة النظيفة

على الرغم من ذلك، يعتقد المحللون أن أداني غرين لديها بصمة أكبر وأكثر طموحًا مخطط لها، مقارنةً بمجموعة تاتا.

تبلغ سعة تاتا باور للطاقة المتجددة 4.07 غيغاواط، منها 2.6 غيغاواط قيد التشغيل و1.3 غيغاواط أخرى قيد التنفيذ.

وتُعدّ تاتا إلى حدٍّ كبير محفظة للطاقة الشمسية، بسبب استحواذها المثير للجدل على أصول ويلسبون إنرجي بقيمة 1.4 مليار دولار في يونيو/حزيران 2016.

وتُمثّل محفظة الطاقة النظيفة 30% من إجمالي قدرة توليد الكهرباء لشركة تاتا باور، حيث تستهدف مجموعة تاتا 15 غيغاواط من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2025.

وبالمقارنة، تسعى شركة أداني غرين وشريكتها الفرنسية توتال إلى تشغيل 25 غيغاواط في الفترة نفسها.

صندوق استثمار

بدأت تاتا باور للطاقة المتجددة -شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة تاتا باور المحدودة، أكبر شركة مرافق متكاملة في الهند- خطوة إسراتيجية لجمع 500-700 مليون دولار أميركي لمنصتها للطاقة النظيفة لخفض ديون تاتا باور من 36.363 كرور روبية (4.84 مليار دولار) إلى 25 ألف كرور (3.3 مليار دولار).

كانت "ذا إيكونوميك تايمز" قد ذكرت في عددها الصادر يوم 5 يونيو/حزيران من العام الماضي أن بتروناس كانت تُجري مناقشات مع مجموعة تاتا للانضمام بصفتها مستثمرًا رئيسًا في صندوق استثمار البنية التحتية للطاقة النظيفة.

أسفرت المحادثات المطولة أخيرًا عن تفاهم واسع بين الجانبين بحلول نهاية العام، لخطّة استثمارية على مراحل متعددة السنوات، بحسب ما أكدته المصادر التي اشترطت عدم الكشف عن هويتها.

صفقة بتروناس

وافقت بتروناس على استثمار 3500-3800 كرور روبية (466-500 مليون دولار أميركي) مقدّمًا مقابل حصة تقارب 30-35% في صندوق استثمار البنية التحتية بقيمة 2.5 مليار دولار.

ستضم هذه الصفقة 2.6 غيغاواط فقط من مجمّعات طاقة الرياح والطاقة الشمسية التشغيلية والمتقدمة، ولكن سيكون لها خيار تجميعها في المستقبل.

كما جرى تخصيص استثمارات إضافية بقيمة 1.5 مليار دولار من قبل عملاق الطاقة الهندي لمجموعة من المشروعات على مدى زمني محدد من 3-5 سنوات.

فوائد الصفقة

أصاب هذا الانعطاف المفاجئ العديد من مراقبي المجموعة بالدهشة، فقد ارتفعت أسهم تاتا باور بنسبة 285% خلال العام الماضي، تحسّبًا لهذه الصفقة.

وبعد بتروناس، انضمت مجموعة من المستثمرين المؤسسين والماليين الآخرين بوصفهم جزءًا من تحالف مستقبلي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى