رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

قطر للبترول تعزز من استثماراتها النفطية في ناميبيا

من خلال الشراكة مع شركة شل الأميركية

تخطط شركة قطر للبترول إلى توسيع استثماراتها النفطية الخارجية، بالتزامن مع بدء تعافي الطلب على الخام، بعد عام صعب شهدته معظم الشركات العاملة في النفط.

أعلنت قطر للبترول اليوم الثلاثاء، عن دخولها مع شركة شل الأميركية، في امتياز خاص بالأخيرة في أعمال الاستكشاف والمشاركة بالإنتاج في منطقتين بحريتين قبالة سواحل ناميبيا في أفريقيا.

تفاصيل الاتفاقية الجديدة

بموجب الاتفاقية، التي أعلنت عنها الشركة القطرية في بيان صحفي، ستحصل قطر للبترول على حصة 45% من الحقوق في رخصة التنقيب والاستكشاف PEL 39 المتعلقة بالمنطقتين الاستكشافيتين 2913A و2914B، فيما ستحتفظ شل (المُشغل) بحصة 45%، بينما تمتلك مؤسسة النفط الوطنية الناميبية "نامكور" حصة 10%.

وقال وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري الرئيس التنفيذي لـ قطر للبترول، سعد الكعبي: "نحن سعداء بتوسيع رقعة أعمالنا الاستكشافية في ناميبيا، وبتعزيز وجودنا في منطقة جنوب إفريقيا من خلال اتفاقية الاستكشاف والمشاركة".

وأشار إلى أن الاتفاقية الجديدة مع شل تعزز من عمل قطر للبترول في المنطقتين الواعدتين، كما تحقيق إستراتيجية الشركة للنمو الدولي.

الاستحواذ الثاني لـ قطر للبترول

تعدّ الاتفاقية هي الاستحواذ الثاني لشركة قطر للبترول على رخصة استكشاف في ناميبيا، ففي أغسطس/آب 2019،جرى التوقيع على اتفاقيتين، استحوذت بموجبهما على حصة من امتياز أعمال الاستكشاف والمشاركة في الإنتاج في المنطقتين البحريتين 2913B و2912.

وتقع مناطق رخصة التنقيب والاستكشاف PEL 39 في المياه العميقة قبالة سواحل ناميبيا على عمق نحو 2500 متر، وتغطي مساحة تُقدَّر بما يقارب 12300 كيلومتر مربع.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى