التقاريرتقارير الطاقة المتجددةتقارير منوعةرئيسيةطاقة متجددةمنوعات

تغير المناخ.. خطة جديدة للبنك الدولي تزيد تمويل التخلص من الفحم

الخطة تضع معايير جديدة لقياس التلوث

حياة حسين

قال رئيس البنك الدولي، ديفيد مالباس، إن البنك سيزيد الدعم المقدم إلى الدول التي تسعى إلى التحول عن توليد الطاقة من الفحم، وفقا لخطة عمل جديدة بشأن تغير المناخ، تدعم الدول النامية لتحقيق أهداف خفض غازات الدفيئة وانبعاثات الكربون.

وأضاف مالباس أن البنك سيدعم استثمارات التحول لأنظمة تسهم في خفض الانبعاثات الكربونية في عدة قطاعات منها: تحول الطاقة، وأنظمة إنتاج الغذاء، والنقل، والصناعة، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

إجراءات عاجلة

أوضح مالباس في تصريحات يوم الجمعة، أن الخطة الجديدة التي عُرضت على مجلس إدارة البنك الخميس الماضي، أكدت على ضرورة تنفيذ إجراءات عاجلة بشأن تغير المناخ.

وأسهم البنك الدولي في تمويل إجراءات حماية المناخ والحد من التلوث بنحو 83 مليار دولار أميركي خلال السنوات الـ5 الماضية، كانت ذروتها في 2020؛ حيث ارتفعت بنحو 21.4 مليار دولار أميركي.

وتوقع مالباس زيادة مستويات تمويل البنك الدولي لإجراءات حماية المناخ، وخطط خفض التلوث وانبعاثات الكربون المدة المُقبلة، وفقا للخطة الجديدة.

ورغم أن خطة البنك الجديدة بشأن تغير المناخ، تعهدت بدعم قرارات التمويل المتماشية مع مجهودات الحد من زيادة درجة حرارة الأرض، إلا أنها لم تعِد بوقف تمويل أنشطة الوقود الأحفوري، كما تطالب بعض حملات حماية البيئة.

وقال مالباس في بيان الجمعة: "إن استجابتنا الجماعية لعلاج تغير المناخ والفقر وعدم المساواة؛ تحدد خيارات عصرنا".

تعظيم فوائد تمويل المناخ

أكد مالباس على الحاجة "لدعم الدول في تعظيم فوائد تمويل تغير المناخ، مع تحسين سبل العيش عند تنفيذ الإجراءات اللازمة، ووضع معايير قابلة لقياس خفض انبعاثات الكربون وغازات الدفيئة".

ويخصص البنك الدولي 35% من التمويل المرتقب لتغير المناخ خلال السنوات الـ5 المقبلة؛ لتمويل تحقيق فوائد مشتركة، و50% لدعم عمليات التكيف والصمود في مواجهة التغيرات المناخية.

ومن خلال التقارير المناخية التي ستقدمها الدول للبنك، تضع المؤسسة الدولية معايير جديدة تعمل على تسهيل التركيز على خفض انبعاثات الكربون والغازات الدفيئة، وتحديد مشكلات المناخ بدقة، وفقا لمالباس.

وأوضح مالباس أنه بداية من مطلع يوليو/تموز 2023، سيعمل البنك ومعه بعض المؤسسات التابعة مثل "التمويل الدولية"، وضمان الاستثمار متعددة الأطراف، على مواءمة 85% من تمويل تغير المناخ مع معايير اتفاقية باريس للمناخ، التي دُشنت عام 2015، وتزيد إلى 100% بداية من الشهر نفسه عام 2025.

اقرأ أيضا:

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى