عاجلأخبار النفطأخبار منوعةرئيسيةمنوعاتنفط

145 منظمة أميركية تطالب إدارة بايدن بوقف دعم أنشطة الوقود الأحفوري

دعت كيري إلى إغلاق صناديق وول ستريت

نوار صبح

دعت مجموعات حماية المناخ الأميركية المبعوث الخاص لرئيس الولايات المتحدة لشؤون المناخ، جون كيري، إلى وقف تدفّق الأموال من وول ستريت إلى صناعة الوقود الأحفوري.

وطلبت في رسالة، الاعتراف بدور شركات التمويل الأميركية في ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ.

دوافع الرسالة

كتبت 145 منظمة، من ضمنها الإدارات الأميركية لأصدقاء الأرض ومنظمة غرين بيس، رسالة إلى المبعوث الخاص لرئيس الولايات المتحدة لشؤون المناخ، طلبت دعمه في معالجة المساهمة التي تقدمها المصارف والمستثمرون لتغيّر المناخ.

وأشارت الرسالة إلى أن المصارف تسهم في تمويل الشركات المشاركة في أنشطة الحفريات، واستخراج الوقود وإزالة الغابات.

جون كيري مبعوث الولايات المتحدة للمناخ
جون كيري مبعوث الولايات المتحدة للمناخ

مطالب بوقف التمويل

قالت المجموعات، إنه يجب على الولايات المتحدة اتخاذ إجراءات لوقف تمويل عن مصادر التلوث، إذا أرادت أن تكون رائدة عالميًا في قضايا المناخ.

وجاء في الرسالة: "يجب أن ندرك أن مصارف وول ستريت ليست حليفًا للبيئة بعد".

وأضافت جماعات حماية المناخ، في الرسالة، أنه طالما استمرت الشركات الأميركية في ضخ المزيد من الأموال في جيوب المتسببين بتغيّر المناخ، فإنها تعمل جاهدة على تقويض أهداف المناخ التي وضعها الرئيس جو بايدن.

الوقود الأحفوري

أصبح تمويل الوقود الأحفوري محط اهتمام متزايد لدى الناشطين، لأن أموال "وول ستريت" يمكن أن تكون إمّا عاملاً مساعدًا للصناعات الملوثة أو رافعة قوية يمكن استخدامها لدفع الشركات لخفض الانبعاثات والاستعداد لمستقبل منخفض الكربون.

وجاءت مخاطبة الأسواق المالية لدعم التخلي عن الوقود الأحفوري من بين الأهداف الرئيسة لاتفاق باريس للمناخ لعام 2015، الذي عادت الولايات المتحدة للانضمام إليه، رسميًا، الشهر الماضي.

بايدن
خطة-بايدن-لمكافحة-التغير-المناخي--1536

دور المصارف في تغيّر المناخ

تُعدّ المصارف، التي تتخذ من نيويورك مقرًا لها، أكبر المقرضين لشركات الوقود الأحفوري، وفي طليعتها بنك جيه بي مورغان تشيس وشركاه وشركة سيتي غروب.

وقالت مجموعات حماية المناخ، في الرسالة، إن المصارف الأميركية، وكذلك شركات التأمين والمؤسسات الاستثمارية، بعيدة كل البعد عن طليعة العدالة المناخية.

وطلبت المجموعات من كيري الضغط على المصارف وشركات التأمين التي قدّمت التزامات لتحقيق الحياد الكربوني للقيام بالمزيد في أقرب وقت، بما في ذلك قطاعات استخراج الفحم والنفط الرمال النفطية ونفط وغاز القطب الشمالي.

وقالت مجموعات المناخ، إن على (كيري) أن يحثّ مديري الأصول في الولايات المتحدة على الاستغناء عن شركات الفحم والنفط والغاز المتفرغة والتأكد من أن تتضمن مناقشاتهم مع تلك الشركات إيضاح مخاطر المناخ بالشكل الأنسب.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى