رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعاتهيدروجين

مشروع تجريبي لتطوير الهيدروجين في الهند

ضمن خطة نيودلهي لتقليص الانبعاثات

محمد فرج

وافقت المؤسسة الوطنية للطاقة المائية في الهند "إن إتش بي سي" ومركز الطاقة الهيدروجينية في جامعة باناراس هندو، على التعاون في بحث حول الطاقة الخضراء المحايدة للكربون والمشروع التجريبي لتطوير طاقة الهيدروجين.

وذكر المنسق البروفيسور، علي سريفاستافا، أن اجتماعًا عُقِد للعلماء يوم الخميس الماضي، لبحث الخطوات المقبلة للتعاون، حسبما نشر موقع إيكونوميك تايمز.

وتسعى الهند إلى التوسع في استخدام الهيدروجين لتقليص الانبعاثات وإنتاج طاقة نظيفة للحدّ من التلوث في نيودلهي.

وقال سريفاستافا، إنه تشاور مع المدير العامّ للمؤسسة الوطنية للطاقة المائية، براشانت أتري، وعلماء مركز الطاقة الهيدروجينية، لتنفيذ مشروع تجريبي.

وضاعفت الهند طاقة الرياح والطاقة الشمسية 4 مرات في العقد الماضي، والتزمت بتحقيق الحياد الكربوني في السكك الحديدية الهندية بحلول عام 2030.

طرحت الهند مؤخرًا مناقصة لمشروعات توليد كهرباء من المصادر المتجددة بنحو 27.02 غيغاواط، وفقًا لوزير الطاقة، آر كيه سينغ.

وأوضح الوزير أن هناك عوامل عديدة تحدّد خطة مشروعات الطاقة الجديدة في البلاد، منها كفاءة المشروعات، ومدى إتاحة الأراضي اللازمة لإقامتها، وإمكانات نقل الكهرباء المولدة.

وتوقع رئيس الوزراء الهندي، ناريندا مودي، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أن تسير بلاده بسرعة لتحقيق جهودها في خفض انبعاثات الكربون بنسبة من 30 إلى 35%، وتحقيق مستهدفات توليد الطاقة الجديدة في أقرب وقت.

وأضاف أن الهند حددت هدفًا لتصل بقدرة الطاقة الجديدة إلى 175 غيغاواط، بحلول عام 2022، و 450 غيغاواط، بحلول عام 2030.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى