أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

أوبك تحذر من استمرار عدم اليقين بشأن أسواق النفط

باركيندو يشيد بمبادرة "شريك" السعودية

أبدى الأمين العام لمنظمة أوبك، محمد باركيندو، نظرة حذرة مجددًا بشأن أسواق النفط العالمية، على الرغم من توزيع اللقاحات المضادة للوباء والحوافز المالية الكبيرة في بعض الدول.

وقال باركيندو، على هامش مشاركته في اجتماع لجنة المراقبة الوزارية، اليوم الأربعاء، إن توزيع اللقاح والحوافز المالية في بعض البلدان كانت بمثابة أخبار مشجعة للتعافي الاقتصادي والطلب على النفط، لكن حالات عدم اليقين لا تزال قائمة.

أوجه عدم اليقين

أوضح أمين عام أوبك أن حالات عدم اليقين تشمل الأنواع الجديدة من فيروس كورونا، إضافة إلى التوزيع غير المتكافئ للقاحات المضادة للوباء، فضلاً عن الموجات الثالثة من الفيروس في العديد من البلدان.

كما ذكر الضغوط التضخمية واستجابات البنوك المركزية من بين أمور أخرى لعدم اليقين.

إشادة واسعة النطاق

أشاد باركيندو بمستويات الامتثال لإعلان التعاون، وتعديل الإنتاج الطوعي من جانب السعودية في أشهر فبراير/شباط ومارس/آذار وأبريل/نيسان.

وتعمل دول أوبك+ على خفض إنتاج النفط بنحو 8 ملايين برميل يوميًا، من بينهم مليون برميل يوميًا خفضًا طوعيًا من جانب السعودية.

وتجدر الإشارة إلى أن لجنة المراقبة الوزارية لـ أوبك ليست هيئة لصنع القرار، لكن يمكنها تقديم توصيات بشأن السياسة التي سيتم مراجعتها غدًا الخميس من قبل وزراء تحالف أوبك+ كافة.

برنامج شريك

أبدى أمين عام أوبك إعجابه ببرنامج شريك الجديد، والذي أعلن عنه مؤخرا ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، لتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

  1. كما سلط باركينو الضوء على الدور الحيوي لهذا البرنامج في تحقيق الازدهار والاستقرار للأسواق العالمية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى