طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الغازأخبار الكهرباءرئيسيةعاجلغازكهرباء

سونلغاز.. خطة متكاملة في الجزائر لمواجهة انقطاعات الكهرباء

وزير الطاقة يؤكد دعم الحكومة لشركة الكهرباء والغاز

على الرغم من التحديات المالية، تضع الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز "سونلغاز" خطة متكاملة من أجل تفادي انقطاعات الكهرباء خلال فصل الصيف المقبل، من خلال إضافة قدرات جديدة للشبكة الكهربائية.

وقال المدير العامّ لـ"سونلغاز"، شاهر بولخراص، إن مؤسسته توشك على إطلاق مشروع جديد يتعلق المشروع بمخطط إستراتيجي "سونلغاز 2035"، يركّز على توفير أمن الطاقة والتنمية المستدامة وضمان خدمات عالية الجودة.

جاء ذلك خلال لقاء مديري شركات الفروع القاعدية لمجمّع سونلغاز، بمشاركة وزير الطاقة والمناجم الجزائري محمد عرقاب، حسبما نقلت عدد من وسائل الإعلام الجزائرية اليوم الثلاثاء.

شاهر بلخراص مدير عام سونلغاز
شاهر بلخراص مدير عام سونلغاز

إستراتيجية سونلغاز 2035

أشار بولخراص إلى أنه أمام الطلب على الطاقة والمنحى التصاعدي لنمو الطاقة والكهرباء يجب العمل بوتيرة متسارعة، مشددًا على أن المجمّع يسعى إلى أن يتحول إلى رائد في تحوّل الطاقة.

ويسعى المخطط الإستراتيجي لشركة سونلغاز 2035 إلى تطوير الطاقات من خلال الاعتماد على الطاقات المتجددة، وفي مقدّمتها الطاقة الشمسية.

وكشف مدير سونلغاز أن محور التحول الرقمي من أهم التحديات المستقبلية، حيث حُدِّدَت سنة 2026 لرقمنة كلّية لسونلغاز من خلال التجربة التي اكتُسِبَت من جائحة كورونا.

الطلب على الكهرباء

توقّع شاهر بولخراص، أن يصل الطلب على الكهرباء إلى 17 ألف ميغاواط على الشبكة المرتبطة بالشمال، مؤكدًا أنه سيجري تشغيل طاقة تزيد عن 3700 ميغاواط خلال العام الحالي، من بينها نحو 2800 ميغاواط في فصل الصيف.

واستبعد بولخراص بلوغ مرحلة صفر انقطاعات خلال الصيف، خاصة أن نسبة استهلاك الكهرباء تتضاعف، ففي حين يسجّل حاليًا نسبة استهلاك ما بين 8 آلاف إلى 9 آلاف ميغاواط، ترتفع نسبة الاستهلاك خلال الصيف إلى 16 ألف و17 ألف خلال الذروة.

وأوضح أن نسبة ضياع التيار نتيجة سرقة الكهرباء تبلغ حاليًا 11.5%، بعدما كانت تبلغ أكثر من 20% سابقًا، مُرجعًا سبب التراجع لعمليات الترحيل التي قامت بها السلطات والقضاء على الأحياء الهشّة.

وأضاف أن حجم الديون المستحقة لمجمّع سونلغاز انخفضت إلى 148 مليار دينار (1.11 مليار دولار أميركي)، مقارنة 180 مليار دينار جزائري (1.34 مليار دولار) في يناير/كانون الثاني الماضي.

وكشف أن الشركة خطت خطوة عملاقة في ربط مناطق الظل بالطاقة خلال العام الماضي، رغم جائحة كورونا، حيث نجحت في إنهاء 3 آلاف مشروع للكهرباء خلال سنة 2020، تمّ خلالها ربط 33 ألف أسرة، في حين اكتمل 1700 مشروع خاص بغاز المدينة، تمّ من خلالها ربط أكثر من 152 ألف أسرة بالغاز.

وزير الطاقة والمناجم الجزائري محمد عرقاب
وزير الطاقة والمناجم الجزائري محمد عرقاب

الطلب على الطاقة

من جانبه، أكد وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب ضرورة مواجهة التحديات من أجل تأمين مستقبل البلاد، من خلال تكاتف جميع الجهود.

وقال: "تلبية الاحتياجات الطاقوية الأساسية للمواطنين والبلاد، وتوفير الظروف المعيشية الجيدة من خلال ضمان وصول الكهرباء والغاز للجميع، على رأس أولويات الحكومة".

وأوضح أن الحكومة تعمل على توفير الموارد المالية لكل القطاعات، للنهوض بها والوصول للتنوع في المجال الاقتصادي، مطالبًا مسؤولي شركة سونلغاز ببذل مجهودات أكبر، لتأمين احتياجات المواطنين من الطاقة.

وأشار إلى مواصلة الجهود المبذولة للربط بالطاقة والتركيز على رفع العزلة عن مناطق الظل، وربط الأنشطة التي تخلق الثروة ومناصب العمل، خاصة قطاع الفلاحة ومختلف الصناعات.

شدّد عرقاب على ضرورة إعطاء أولوية لإنجاز وإنهاء مشروعات الطاقة الضرورية من أجل تأمين التزويد بالطاقة الكهربائية خلال فصل صيف 2021 من حيث الجودة واستمرارية الخدمة.

ودعا إلى ضرورة النهوض بالطاقات النظيفة والمستدامة، حيث تعدّ مساهمة قطاع الطاقة والمناجم أساسية لتحديد نموذج طاقة وطني جديد يضمن تحوّل طاقة تدريجيًا وفعّالًا.

وأكد وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، أن شركة سونلغاز استطاعت تحقيق نقلة نوعية بخصوص خدمات توفير الكهرباء والغاز.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى