عاجلأخبار الكهرباءرئيسيةكهرباء

29 مليون دولار لرفع كفاءة الربط الكهربائي بين مصر والسودان

شهد وزير الكهرباء المصري محمد شاكر، والسفير السوداني في القاهرة محمد الحاج، التوقيع على عقد جديد لرفع كفاءة مشروع الربط الكهربائي بين البلدين.

يتضمن العقد "توريد وتركيب أجهزة معوضات القدرة بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء وشركة سيمنس الألمانية، لرفع كفاءة شبكة الربط الكهربائي المصدرة للسودان، لزيادة الطاقة الكهربائية المصدّرة لتصل لـ 300 ميغاواط".

وحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا"، اليوم الإثنين، سيتكفل الجانب المصري بالتكلفة البالغة 450 مليون جنيه مصري (28.6 مليون دولار أميركي)، فيما يتكفل السودان بالاجراءات المدنية والتخليص.

السودان ومصر
وزير الطاقة السوداني خلال لقاءه السفير المصري في الخرطوم

قدرات الربط الكهربائي

كان سفير مصر لدى الخرطوم حسام عيسى، قد قال في تصريحات سابقة، إن بلاده تسعى إلى زيادة قدرات مشروع الربط الكهربائي مع السودان، من 70 إلى 300 ميغاواط قبل الصيف المقبل، "ومن ثم إلى ألف ميغاواط لاحقًا".

وتابع في تصريحاته -التي جاءت يوم 18 من فبراير/شباط الماضي، لدى لقائه وزير الطاقة السوداني جادين عبيد-: "في هذه الفترة توجد العديد من المشروعات، وسنعمل علي تكامل الأدوار وتبادل الخبرات، لاسيما أننا نعدّ استقرار السودان جزءًا لا يتجزّأ من استقرار مصر".

تطورات الربط الكهربائي بين مصر والسودان

يعدّ الربط الكهربائي من أهمّ المشروعات الإستراتيجية بين السودان ومصر، حيث من المتوقع أن ترتفع طاقته لتصل إلى 3 آلاف ميغاواط.

وتجرى حاليًا ترتيبات تنفيذ 3 مشاريع إستراتيجية بين القاهرة والخرطوم، تشمل الربط السككي والربط الكهربائي والتدريب في المجالات الإنتاجية والخدمية، بجانب المشروعات الأخرى التي اتُّفِق عليها وتخضع لبرامج تنفيذية ودراسات تخطيطية عملية، منها رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين، وتأهيل المشروعات الصناعية والزراعية المقامة حاليًا، وإقامة المدينة الصناعية المصرية، التي اتُّفِق على إقامتها.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى