التقاريرتقارير النفطتقارير منوعةرئيسيةمنوعاتنفط

رئيس قناة السويس: السفينة إيفر جيفن بدأت التجاوب مع جهود التعويم (فيديو)

321 سفينة تنتظر العبور.. والحادث لن يؤثر على إيرادات القناة

ياسر نصر

كشف رئيس هيئة قناة السويس المصرية، أسامة ربيع، عن آخر تطورات الجهود الجارية من أجل تعويم سفينة الحاويات البنمية إيفر جيفن العالقة وسط مجرى قناة السويس منذ الثلاثاء الماضي، وتسببت في تعطيل حركة الملاحة الدولية.

وقال ربيع خلال مؤتمر صحفي عالمي اليوم السبت، إن أزمة جنوح السفينة إيفر جيفن في السويس لم ينتج عنها أي إصابات أو وفيات أو تلوث نفطي.

التعامل مع الحادث

أشار إلى أن الحادثة كانت صعبة، وكان كل ما يشغل بال هيئة قناة السويس هو العمل على تعويم السفينة الجانحة، مضيفَا أنه تم التعامل مع السفن الموجودة في القناة أثناء حادث السفينة بسرعة وفاعلية.

ولفت إلى أن عدد السفن المنتظرة للعبور في القناة تبلغ نحو 321 سفينة حتى الآن، وتم تقديم كل الدعم والخدمات اللوجستية لها.

أسباب حادث السفينة إيفر جيفن

أشار رئيس هيئة قناة السويس إلى أن أسباب حادث جنوح السفينة مركّبة، موضحًا أنه سرعة الرياح يوم الحادث كانت شديدة وتبلغ 40 عقدة، لكن هذا ليس سبب الحادث، قائلًا: "تعودنا على الإبحار في قناة السويس، على سرعات أعلى من ذلك".

وأكد وجود أسباب فنية وتقنية بجانب الأحوال الجوية، وأنه يجري حاليًا تحقيق للوقوف على الأسباب الرئيسية، وسيتم الإعلان عنها.

وقال: "لا يمكن تحديد موعد الانتهاء من تعويم السفينة الجانحة، وقد ننتهي اليوم على سبيل المثال في حالة استجابة السفينة، وفي حالة عدم استجابتها قد نبدأ تفريغ حمولة السفينة".

وأوضح أنه عقب عمليات التكريك بدأت رفاصات السفينة الجانحة في العمل مساء أمس، وتم تشغيل دفة السفينة يمينًا ويسارًا.

وأضاف أن المنطقة الخلفية للسفينة بدأت في التجاوب والتحرك في اتجاه الجنوب ناحية السويس، وفي الإطار نفسه واصلت الكراكات عملها طوال ليل أمس لإزاحة الرمال تحت السفينة وحولها، حيث واصلت عمليات التكريك حتى الساعة الثانية ظهر اليوم، وسيتم تجربة استكمال عمليات الشد.

وأشار إلى أن فرض غرامات أو المطالبة بتعويضات من الشركة المالكة للسفينة يتم وفق قواعد قانونية مترتبة على نتائج التحقيقات، مؤكدًا أن الحادث لن يؤثر على فقدان الخطوط الملاحية العالمية.

وقال رئيس هيئة قناة السويس إنه بعد تعويم السفينة إيفر جيفن سيتم مناوبة الأعمال على مدار 24 ساعة للانتهاء من عبور جميع السفن التي تقف في منطقة الانتظار، متوقعًا عدم تأثر إيرادات القناة بشكل كبير بسبب جنوح السفينة.

جهود عمليات التعويم

أكد رئيس هيئة قناة السويس مواصلة الجهود من قبل الهيئة بالتعاون مع شركة الإنقاذ الهولندية المعينة من قبل مالك السفينة؛ من أجل تعويم السفينة إيفر جيفن الجانحة بالكيلو متر ١٥١ ترقيم القناة.

وكانت الهيئة قد قامت بمناورات قطْر للسفينة الجانحة مساء أمس من خلال 9 قاطرات عملاقة في مقدمتها القاطرة "بركة 1" والقاطرة "عزت عادل" بعد انتهاء أعمال التكريك بمنطقة مقدمة السفينة بواسطة الكراكة "مشهور".

وأشارت هيئة قناة السويس إلى أن مناورات القطْر تتطلب توافر عدة عوامل مساعدة أبرزها: اتجاه الرياح، والمد والجزر؛ ما يجعلها عملية فنية معقدة لها تقديراتها وإجراءاتها ومحاولاتها المتعددة وفقا لمواضع واختبارات الشد.

الشركة الهولندية

من جانبها، قالت الشركة الهولندية التي تعمل على تعويم السفينة إيفر جيفن إنه من الممكن تحرير السفينة في غضون الأيام القليلة المقبلة، إذا كان من شأن القاطرات الثقيلة والعمليات الجارية لتجريف الرمال من حول مقدمتها والمد المرتفع إزاحة السفينة من مكانها.

وقالت شركة "سميت سالفدج" الهولندية التي كلّفتها مجموعة "إيفرغرين" المشغّلة للسفينة المساعدة في التعويم، إن العملية قد تستغرق "أياماً أو حتى أسابيع".

اقرأ أيضا..
إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى