أخبار منوعةرئيسيةعاجلمنوعات

هبوط أسعار الذهب مع تعافي الدولار الأميركي

سعر الأوقية يتراجع إلى 1733 دولارًا

هبطت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الخميس، مع تعافٍ ملحوظ للدولار الأميركي، وسط تفاقم وضع الفيروس في أوروبا.

أسعار الذهب اليوم

تراجع سعر العقود الآجلة لمعدن الذهب، تسليم شهر يونيو/حزيران، بنسبة تزيد عن 0.1%، ما يعادل 2.30 دولارًا، ليصل إلى 1733.20 دولارًا للأوقية، وذلك في تمام الساعة 8:35 صباحًا بتوقيت غرينتش.

كما انخفض سعر التسليم الفوري للذهب بنسبة هامشية 0.08%، ليسجل 1733.36 دولارًا للأوقية، فيما تراجع سعر عقود الفضة، تسليم شهر مايو/أيار بأكثر من 1%، ليصل إلى 24.97 دولارًا للأوقية.

وخلال الفترة نفسها، تراجع سعر التسليم الفوري لمعدن البلاتين بنحو 0.4% ليصل إلى 1168.63 دولارًا للأوقية، بينما ارتفع سعر البلاديوم الفوري بنسبة مماثلة 0.4% ليسجل 2643.61 دولارًا للأوقية.

وفي تلك الأثناء، زاد مؤشر الدولار -والذي يتبع أداء الورقة الأميركية مقابل سلة من 6 عملات رئيسة- بأكثر من 0.1%، ليصل إلى 92.667 نقطة.

لماذا يتراجع؟

جاءت خسائر المعدن النفيس مع قوة العملة الأميركية، حيث فضّل المستثمرون الدولار ملاذًا آمنًا وسط تنامي المخاوف بشأن تمديد عمليات الإغلاق في أوروبا.

ووصلت الورقة الخضراء لأعلى مستوى في 4 أشهر أمام اليورو خلال تعاملات اليوم، وسط القلق بشأن الموجة الثالثة من الفيروس في أوروبا، واحتمال زيادة الضرائب في الولايات المتحدة.

وفشل الذهب في الاستفادة من تراجع عوائد سندات الخزانة الأميركية، والذي جاء بعدما شهد مزاد لبيع أوراق مالية لأجل 5 أعوام إقبالاً معتدلاً.

الفائدة والاقتصاد

على جانب الفائدة، فإن الجدول الزمني للموعد الذي سيبدأ فيه المركزي الأميركي رفع معدل الفائدة سوف يعتمد على ما يحدث للاقتصاد، كما يقول رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، جون ويليامز.

ومن جانبه، قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو، تشارلز إيفانز، إن المركزي الأميركي لن يخفف سياسته النقدية التيسيرية حتى يرى التحسّن الفعلي.

وعلى صعيد آخر، قالت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، أمس الأربعاء، إن المصارف الأميركية تبدو قوية بما يكفي للسماح بدفع توزيعات الأرباح وإعادة شراء الأسهم.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى