التقاريرتقارير السياراترئيسيةسيارات

كيف نجح إيلون ماسك في تحفيز الطلب على البيتكوين وإنعاش مبيعات تيسلا؟

إتاحة شراء السيارات الكهربائية بالعملة المشفرة.. ومفاجأة ضريبية

محمد فرج

منذ ظهورها عام 2003، تطرح شركة تيسلا الأميركية، أفكارًا ومنتجات متطورة تواكب الاحتياجات وتلبّي رغبات العديد من الأشخاص بمختلف توجّهاتهم وميولهم.

وفي أحدث تطوّر ومواكبة للأحداث، أعلنت الشركة الأميركية، عن طرح خيار الدفع بعملة بيتكوين لشراء السيارات الكهربائية.

ورغم أنها فكرة مثيرة وجريئة من شركة تيسلا، إلّا أن العملة المشفّرة سيكون لها بعض العواقب الضريبية.

وأوضحت سي إن بي سي أن شراء سيارات تيسلا الكهربائية باستخدام عملة بيتكوين قد يتسبب في فرض ضرائب كبيرة.

إيلون ماسك

الضرائب المنتظرة

تتعامل خدمة الإيرادات الداخلية الأميركية مع العملة الافتراضية بيتكوين على أنها ممتلكات لأغراض الضرائب الفيدرالية في الولايات المتحدة، وفقًا للمنشور 544، وبناءً على ذلك، ستُطبَّق ضرائب أرباح رأس المال على شراء سيارات تيسلا المشتراة باستخدام بيتكوين.

وقد يؤدي استخدام البيتكوين لشراء سيارات تيسلا دون التحويل إلى العملة الورقية إلى جعل حساب ضريبة الأرباح الرأسمالية مربكًا بعض الشيء. وبسبب القيمة المتغيرة للبيتكوين، قد يبلِّغ دافعو الضرائب عن مكاسب أو خسائر عند استخدام العملة المشفّرة لشراء تيسلا.

ويجري تداول البيتكوين بسعر 6500 دولار قبل عام، والسعر الحالي لسيارة تيسلا طراز 3 يبلغ 38 ألف دولار.

وبحسب بلومبرغ، فإن الشخص الذي يتاجر ويحتفظ بعملة بيتكوين من العام الماضي، لشراء تيسلا طراز 3، سوف يحقق مكاسب نقدية قدرها 31 ألف دولار، وسيكون مدينًا بسداد ضرائب بقيمة 4750 دولارًا لشراء تيسلا.

ومع ذلك، قد يحدث العكس أيضًا، حيث يبلغ سعر البيتكوين حاليًا نحو 52 ألف دولار، وإذا تداول شخص ما ببيتكوين بقيمة 52 ألف دولار مقابل 38 ألف دولار قيمة سيارة تيسلا، فيمكنه الإبلاغ عن خسارة، مما يؤدي إلى خصم ضريبي محتمل في العام التالي.

إيلون ماسك

الدفع بالبيتكوين يعادل سعر السيارة بالدولار

على الرغم من أن تيسلا لن تحوّل البيتكوين التي تتلقاها كدفعة للعملة الورقية، إلّا أنها ستفرض على العملاء القيمة المعادلة بالدولار الأميركي لسياراتها.

وإذا اختار شخص إجراء الدفع باستخدام البيتكوين، يجب عليه دفع مبلغ من البيتكوين يعادل قيمة سعر شراء الدولار الأميركي للمنتج الذي يشتريه.

ورغم أن الارتفاع الكبير لعملة بيتكوين كان مصدرًا للجدل عبر مجتمع الاستثمار، وربما يخلق فقاعة، إلّا أن ماسك أعلن صراحة ندمه على الاستثمار المتأخر في العملة المشفرة.

الرئيس التنفيذى لشركة تيسلا إيلون ماسك
الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا إيلون ماسك

تيسلا لن تحوّل بيتكوين لعملات ورقية

قال الرئيس التنفيذي للشركة إيلون ماسك، إنه يمكن الآن شراء سيارات الشركة باستخدام عملة بيتكوين، ويتوفر الخيار خارج الولايات المتحدة في وقت لاحق هذا العام.

وأضاف في تغريدة عبر تويتر: "يمكنك الآن شراء سيارة تيسلا بعملة بيتكوين، وسيجري الاحتفاظ بعملة بيتكوين المدفوعة إلى تيسلا، ولن تُحَوَّل إلى عملات ورقية، تيسلا تستخدم برمجيات داخلية ومفتوحة المصدر".

في الشهر الماضي، كشفت شركة تيسلا أنها اشترت عملات بيتكوين بقيمة 1.5 مليار دولار، وستقبلها قريبًا طريقة دفع مقابل شراء سياراتها، ما أدى إلى ارتفاع سعر العملة المشفرة الأكثر شهرة في العالم.

وأعلنت الشركة الأميركية أنها غيّرت سياستها الاستثمارية بهدف إتاحة المزيد من المرونة في "تنويع وتعظيم" العوائد على السيولة النقدية، واستثمرت على إثر ذلك التغيير مبلغًا ضخمًا في العملة الرقمية الأولى عالميًا.

وأوضحت الشركة آنذاك، أنها تتوقع قبول البيتكوين بوصفها طريقة دفع مقابل منتجاتها في الآونة القريبة، وهو ما رآه الخبراء بأنه عامل قد يُسهم في تحفيز زيادة الطلب على العملة الرقمية.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى