نفطالتقاريرتقارير النفطتقارير منوعةسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

مصر تعلن تعليق الملاحة مؤقتًا بقناة السويس (صور من موقع الحادث)

أصدرت مصر بيانًا رسميًا اليوم الخميس، بشأن مستجدات الوضع في قناة السويس، بعد توقّف حركة الملاحة أمس، إثر جنوح إحدى السفن.

وأعلن رئيس هيئة القناة الفريق أسامة ربيع، في بيان قبل قليل، "تعليق حركة الملاحة بالقناة مؤقتًا اليوم الخميس، لحين الانتهاء من أعمال تعويم سفينة الحاويات البنمية العملاقة (إيفر جيفن EVER GIVEN) الجانحة بالكيلو متر 151 ترقيم قناة).

وأضاف أن حركة الملاحة شهدت أمس عبور 13 سفينة من بورسعيد ضمن قافلة الشمال "كان من المستهدف إكمال مسيرتها في القناة، وفقًا للتوقعات الخاصة بانتهاء إجراءات تعويم السفينة الجانحة، إلّا أنه مع تواصل أعمال تعويم السفينة كان لا بد من التحرك وفق السيناريو البديل، بالانتظار بمنطقة البحيرات الكبرى لحين استئناف حركة الملاحة بشكل كامل بعد تعويم السفينة، بمشيئة الله".

وشملت جهود تعويم السفينة، القيام بأعمال الشد والدفع بواسطة 8 قاطرات عملاقة في مقدّمتها القاطرة "بركة 1" بقوة شد 160 طنًا.

قناة السويس
أعمال التكريك لمحاولة تحريك السفينة إيفر غرين - الصورة من هيئة القناة

كانت هيئة قناة السويس قد أعلنت أمس الأربعاء تحويل حركة السفن إلى المجرى المائي القديم، بعد جنوح سفينة حاويات عملاقة في المجرى المائي الجديد.

والسفينة هي "إيفر جيفين"، التي تُعدّ واحدة من أكبر سفن الحاويات في العالم، حيث يبلغ طولها 400 متر وعرضها 59 مترًا، ويمكن أن تحمل ما يصل إلى 20 ألف حاوية قياس 20 قدمًا.

قناة السويس
الفريق أسامة ربيع يتابع عملية تعويم السفينة إيفر غرين

ومنذ أمس، تسعى هيئة قناة السويس بقيادة الفريق أسامة ربيع إلى تعديل مسار السفنية التي جنحت بسبب رياح قوية وعاصفة ترابية، من خلال تعويمها بنحو 8 زوارق قطر، ما أدى إلى عرقلة مرور السفن عبر أحد أهمّ الممرات المائية في العالم.

ويمر نحو 12% من حجم التجارة العالمية عبر القناة التي تربط بين أوروبا وآسيا، ولا تزال مصدرًا رئيسًا للعملة الصعبة لمصر.

قناة السويس
السفينة إيفر غرين - الصورة من هيئة قناة السويس

وبعد ساعات من الحادث، ارتفعت أسعار النفط بنحو 1%، ثم وصلت إلى 5% مع إغلاق تعاملات أمس الأربعاء، وسط تزايد المخاوف بشأن المعروض من الخام في أعقاب توقّف حركة الملاحة في قناة السويس.

وازدادت أهمية القناة مع توسيعها عبر الزمن، ثم إنشاء قناة ثانية في بعض الأجزاء، حيث إن 99% من ناقلات النفط في العالم يمكنها حاليًا عبور القناة.

تاريخيًا، وقبل أزمة كورونا، كان يمرّ في القناة نحو 3.7 مليون برميل يوميًا، تمثّل قرابة 5% من الطلب العالمي على النفط، ويعبر القناة حاليًا نحو 265 ناقلة نفط شهريًا، و19 ألف سفينة محمّلة بمختلف البضائع سنويًا.

قناة السويس
قيادات هيئة القناة بجوار السفينة إيفر غرين

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى