سياراتأخبار السياراتأخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

خطة مصرية لإنشاء محطات تموين وتحويل السيارات للعمل بالغاز

130 مليون دولار لدعم برنامج التحويل

تنفذ مصر برنامجًا متكاملًا ضمن إستراتيجيتها لتقديم بدائل أقلّ تكلفة من خلال الوقود النظيف للمواطن، عن طريق تحويل المركبات إلى العمل بالغاز الطبيعي، والتوسع في إنشاء محطات الوقود اللازمة لتموين السيارات.

وتابع وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا، الإجراءات التنفيذية لبرنامج التوسع في إنشاء محطات تموين وتحويل السيارات إلى الغاز الطبيعي، خلال العام المالي الحالي 2020/ 2021، تنفيذًا لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لإحلال وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي.

كان مجلس الوزراء المصري قد وافق على تخصيص نحو 2.1 مليار جنيه (130 مليون دولار)، ضمن الموازنة الجديدة للدولة والتي سيجري العمل بها في يوليو/تموز المقبل، لتمويل الجزء الأول من المشروع القومي لإحلال المركبات لتعمل بالغاز الطبيعي بدلًا من السولار والبنزين، والذي يستهدف نحو 50 إلى 70 ألف سيارة، ما بين خاصّة وأجرة وحافلة.

مبادرة إحلال السيارات

أكد وزير البترول خلال الاجتماع الدوري لمتابعة سير العمل في مشروع إحلال السيارات على استمرار متابعة تنفيذ محطات التموين بالغاز والمراكز التي تقدّم خدمات الغاز الطبيعي للسيارات على مستوى الجمهورية، بما يلبّي احتياجات المواطنين المستفيدين بالمبادرة الرئاسية لإحلال السيارات وتحويلها.

وأوضح أن نشر المحطات سيؤدي إلى التيسير بشكل كبير على حائزي السيارات العاملة بالغاز، ويشجع أكبر عدد ممكن من المواطنين على الاستفادة بالمبادرة.

الحافز الأخضر

أعلنت الحكومة المصرية أمس الأربعاء، تفاصيل الدعم المالي المقرر لتحفيز مالكي السيارات القديمة من أجل المشاركة في برنامج الإحلال للعمل بالغاز الطبيعي.

وحدد مجلس الوزراء نسبة ما أطلق عليه "الحافز الأخضر" الذي يُمنح ملّاك سيارات الأجرة "التاكسي" و"الميكروباص" التي تعمل بالأجرة، والسيارات الخاصّة التي مضى على صنعها 20 سنة، حافزًا ماليًا مقابل التحول للعمل بالغاز الطبيعي.

وتبلغ نسبة "الحافز الأخضر" لسيارات الأجرة 20% من قيمة السيارة الجديدة بحدّ أقصى 45 ألف جنيه مصري (2851 دولارًا أميركيًا)، وفي حالة الحافلات تكون النسبة 25% من قيمة السيارة الجديدة بحدّ أقصى 65 ألف جنيه (4118 دولارًا أميركيًا). أمّا نسبة "الحافز الأخضر" للسيارات الخاصّة فستكون 10% من قيمة السيارة الجديدة بحدّ أقصى 22 ألف جنيه (1393 دولارًا أميركيًا).

محطات الغاز الطبيعي

استعرض اجتماع وزير البترول المصري الإجراءات التنفيذية الجارية لإنشاء المحطات ودعمها بالبنية التحتية والمرافق اللازمة لبدء التشغيل.

وشدّد الملا على أهمية المتابعة المتواصلة لمعدلات تنفيذ المحطات وضرورة الالتزام بالبرنامج الزمني المحدد وتذليل كلّ التحديات والتنسيق مع الجهات ذات الصلة بالدولة للوصول إلى الأهداف المرجوة من مشروع إحلال السيارات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى