رئيسيةأخبار السياراتسيارات

%29 زيادة في استخدام الكوبالت ببطاريات السيارات الكهربائية

تيسلا وفولكس فاغن الأكثر استخدامًا

محمد فرج

ارتفاع مبيعات السيارات الكهربائية في جميع دول العالم، يصحبه زيادة في الطلب على المواد المستخدمة في تصنيع بطاريات الليثيوم أيون التي تشغّلها.

وكشفت بيانات جديدة عن استخدام الكوبالت -وهو مكوّن رئيس في الأنواع الأكثر شيوعًا من بطاريات الليثيوم أيون المستخدمة في السيارات الكهربائية- لاسيما فيما يتعلق بسيارتي تيسلا وفولكس فاغن، حسبما ذكر موقع ذا درايفين.

ويحظى الكوبالت باهتمام كبير لأنه نادر ومكلف ويُستمد في معظمه من جمهورية الكونغو الديمقراطية المنكوبة بالنزاعات، حيث تُورِط ممارسات التعدين غير الأخلاقية الصناعة في قضايا خطيرة تتعلق بحقوق الإنسان، ولا سيما فيما يتعلق بعمل الأطفال.

التوسع في استخدام الكوبالت

في عام 2020، استُخدِم ما يقرب من 19 ألف طن من الكوبالت في تصنيع بطاريات السيارات الكهربائية، بزيادة قدرها 29% مقارنة بعام 2019.

وباعت تيسلا ما يقرب من 500 ألف سيارة كهربائية في عام 2020، لكنها لم تكن أكبر مستهلك للكوبالت في سوق السيارات الكهربائية.

واستهلكت الشركة أكثر من 2000 طن من الكوبالت المستخدم في نموذج 3، ونموذج واي، اللذينِ شكّلا ما يقرب من 89% من مبيعاتها.

على الرغم من أنها باعت سيارات كهربائية أكثر من فولكس فاغن، فقد استخدمت تيسلا كمية أقلّ من الكوبالت بفضل صفقتها مع شركة صناعة البطاريات الصينية "كاتل" لاستخدام بطاريات فوسفات الحديد الليثيوم الخالية من الكوبالت في طراز ستاندرد رانج بلس المصنوع في شنغهاي.

فولكس فاغن أكبر مستخدم للكوبالت

كانت مجموعة فولكس فاغن -التي احتلت المرتبة الثانية من حيث السيارات الكهربائية المباعة في عام 2020 بنحو 420 ألف وحدة- أكبر مستخدم للكوبالت في عام 2020، حيث استهلكت ما يقرب من 3 آلاف طن من الكوبالت للسيارات الكهربائية الجديدة، وشكّلت 42% من استهلاك المجموعة للكوبالت.

وحصلت هيونداي وكيا على المركز الثالث لاستخدام الكوبالت في صناعة السيارات الكهربائية عند 1800 طن، 57% منها استخدمت من قبل هيونداي في عام 2020.

أمّا شركة دايملر، التي تصنع سيارات مرسيدس بنز والسيارات الكهربائية الذكية فتستخدم نحو 1200 طن، في حين تستخدم شركة ستيلانتس، التي تصنع سيارات بيجو وأوبل وسيتروين ودي إس وفيات وكرايسلر وجيب والسيارات الكهربائية الصينية 1100 طن.

وتعهدت كل من تيسلا وفولكس فاغن بالعمل على استخدام كوبالت أقلّ أو أكثر استدامة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى