أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددة

سيمنس جاميسا تركز على مشروعات الهيدروجين وطاقة الرياح

تسخير الإمكانات لتحقيق الحياد الكربوني

آية إبراهيم

تولي الشركات العالمية في مجال الطاقة الاستثمار الأخضر اهتمامًا بالغًا، ضمن إستراتيجياتها للانتعاش الاقتصادي، في ظل الالتزام العالمي لتحقيق الحياد الكربوني.

وعقدت شركة سيمنس جاميسا، الاجتماع السنوي للمساهمين، في بلباو، إسبانيا، مساء أمس الأربعاء، لمناقشة خطط التحول الأخضر، ومشروعاتها المستقبلية، في ظل تحديات كوفيد-19، الذي أثّر في آفاق الطاقة المتجددة خلال العام الماضي -حسبما ذكر الموقع الرسمي للشركة-.

التصدي لتغير المناخ

قال رئيس سيمنس جاميسا، ميغيل أنجيل لوبيز: "إن إدراك الحاجة العاجلة للتصدي لتهديد المناخ، يقود إلى تركيز عالمي متزايد على الاستدامة، التي توفر آفاقًا مشرقة لصناعتنا وشركتنا".

وأضاف أن الشركة مستعدة لتسخير جميع الإمكانات، ما يحمل تفاؤلًا بالمستقبل، من خلال التنفيذ المنضبط لخطة العمل المستدامة.

ووفقًا لتوقعات السوق العالمية لشركة وود ماكنزي، من المتوقع إضافة 850 غيغاواط من طاقة الرياح الجديدة بين عامي 2020 و2029، أي نحو 85 غيغاواط سنويًا بمعدل نمو سنوي يبلغ نحو 5%.

الهيدروجين الأخضر

قال ميغيل أنجيل لوبيز، إنه بالنظر إلى المستقبل، يوفر الهيدروجين الأخضر الفرصة لتحسين صحة الكوكب، ويتطلب التحدي المتمثل في إزالة الكربون، النشر المكثف لأنواع الوقود المحايدة الكربون في القطاعات الملوثة، مثل النقل والصناعات الثقيلة.

لتحقيق ذلك، هناك حاجة إلى الاستفادة من الكهرباء الوفيرة والرخيصة والخضراء المتاحة، من خلال تقنيات الطاقة المتجددة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز جاميسا، أندرياس ناوين: "الهيدروجين الأخضر مفتاح هذا الجهد، وشركة سيمنز جاميسا تقود الطريق".

فريق إداري متطور

أوضح أندرياس أنه على الرغم من المستقبل الواعد، كان عام 2020 كان عامًا صعبًا، حيث إن أثر الوباء كان ملموسًا في الأداء المالي والتشغيلي، إلى جانب الانخفاضات الحادة غير المتوقعة التي شهدتها بعض الأسواق الرئيسة، مثل الهند، والمشكلات التي واجهت إدارة المشروعات وتنفيذها.

وتتطلب مواجهة التحديات من الشركة تكوين فريق إداري متطور لقيادة التحول اللازم، حيث كان الأداء المالي في الربع الأول علامة مشجعة، ولكنه يمثّل مجرد بداية.

وأكد أندرياس ناوين أن فريق الإدارة يدرك تمامًا أن هناك الكثير من العمل الشاق الذي يتعين القيام به، لضمان الربح- التي تمتلك الشركة القدرة على تحقيقه.

التصديق على جدول الأعمال

وافق المساهمون على جميع البنود المدرجة في جدول الأعمال، وصُدِّق على تغييرات مجلس الإدارة، مع التصديق على تعيين تيم داويدوسكي مديرًا للملكية، وإعادة انتخاب كلاوس روزنفيلد ومارييل فون شومان مديرين مستقلين وملكيين، على التوالي.

تضم شركة سيمنس جاميسا 10 أعضاء في مجلس الإدارة، من بينهم 3 سيدات، محققة هدفها المتنوع المتمثل في تمثيل النساء بنسبة 30% في مجلس الإدارة بحلول عام 2020، وتطمح لتحقيق طموح جديد بنسبة 40% بحلول عام 2022.

إلى جانب ذلك، حصلت الشركة مرة أخرى على شهادة الاستدامة إرونكا غرابيا، الصادرة عن حكومة الباسك، والتي تشهد بأن تصميمها وتنظيمها يتضمن المعايير البيئية اللازمة لتقليل التأثير البيئي المحتمل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى