التقاريرتقارير التكنو طاقةتقارير الطاقة المتجددةتكنو طاقةرئيسيةطاقة متجددةهيدروجين

لماذا تتردد المصارف في تمويل مشروعات الهيدروجين؟ (تقرير)

المؤسسات تحتاج لإثبات جدوى المشروعات

محمد فرج

تبحث الحكومات وشركات الطاقة والمصارف والمستثمرون عن طرق لخفض انبعاثات الكربون في المعركة العالمية ضد تغيّر المناخ.

ورغم انخفاض تكلفة تقنيات الطاقة المتجددة مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية، لا يزال الهيدروجين باهظ التكلفة.

عوائد مشروعات الهيدروجين

قال مصرف الاستثمار الفرنسي ناتيكسيس، إن مشروعات الهيدروجين تعدّ أحد الحلول لقطاع الصناعة والنقل، ولكنها ستحتاج إلى إثبات للمقرضين أنها يمكن أن تولّد المزيد من العوائد، من أجل توفير تمويلات بقيمة 230 مليار دولار.

وأوضح محلل المرافق في ناتيكسيس، إيفان بافلوفيتش، أن السياسات الحكومية التي تساعد في خلق الطلب على الهيدروجين بصفته مصدرًا للطاقة ستسهّل على المصارف ووكالات ائتمان الصادرات وصناديق البنية التحتية توفير التمويل، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ.

وأضاف بافلوفيتش: "الصناعة تعاني من نقص القدرة التنافسية من حيث التكلفة مقارنةً بمصادر إمدادات الطاقة الأخرى".

وقال، إن وضع تكلفة على انبعاثات الكربون سيكون وسيلة لسدّ فجوة التكلفة بين طاقة الهيدروجين الأنظف والوقود الأكثر قذارة المستخدم حاليًا.

المصارف لا تتحمّل الركود

قال مجلس الهيدروجين، إن الاستثمارات المرصودة لتنفيذ مشروعات إنتاج الهيدروجين تصل إلى 300 مليار دولار، بحلول عام 2030، والمصارف ليست مستعدة لتحمّل الركود، وفقًا لما قاله مصرف الاستثمار الفرنسي.

ويمكن للهيدروجين الأخضر -الذي يمكن إنتاجه من مصادر متجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح- أن يكون مصدرًا للطاقة أو تخزين الطاقة أو وقودًا للتنقل، مع عدم إنتاج أيّ انبعاثات كربونية.

وأوضح بافلوفيتش أن مشروعات البُنية التحتية التي تدعمها الدولة يمكن أن تساعد في خلق الطلب على الوقود.

جدير بالذكر أن مصرف ناتيكسيس من ضمن 100 مؤسسة تعمل في مجال الطاقة والصناعة بشكل رئيس، ومجموعات المرافق والاستثمار والمصارف الأعضاء في مجلس الهيدروجين.

مكافحة تغيّر المناخ

قال الرئيس المشارك لمجلس الهيدروجين، المدير التنفيذي لشركة إير ليكيد، بونوا بوتييه: "اتُّخِذَت خطوة كبيرة في مكافحة تغيّر المناخ، حيث يدرك الآن كل من الحكومات والمستثمرين -بشكل كامل- الدور الذي يُمكن أن يلعبه الهيدروجين في تحوّل الطاقة".

وأضاف أن التعاون بين الحكومات والمستثمرين والشركات ضروري للسماح للمشروعات بالمضي قدمًا، ويجب أن تستهدف مناهج انتشار الهيدروجين عمليات الفتح الرئيسة، مثل تقليل تكلفة إنتاج الهيدروجين وتوزيعه.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى