أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

وزير الطاقة السعودي يبحث مع "الفارس" تطورات سوق النفط

بحث وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، سبل تعزيز التعاون مع الكويت في مختلف المجالات المتعلقة بالطاقة، والارتقاء بها إلى مستوى أعمق.

جاء ذلك خلال لقائه وزير النفط الكويتي الدكتور محمد عبداللطيف الفارس، اليوم الأربعاء في الرياض، حيث استعرضا عددًا من الملفات المهمة - -حسب وكالة الأنباء السعودية "واس"-.

وبحث الوزيران "التطورات الإيجابية التي انعكست على التعاون بين البلدين، بعد مرور أكثر من عامٍ على توقيعهما الاتفاقية الملحقة باتفاقيتي تقسيم المنطقة المقسومة والمنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بين البلدين، ومذكرة التفاهم المتعلقة بإجراءات استئناف الإنتاج البترولي في الجانبين، التي جسّدت العلاقة الأخوية المتميزة بين البلدين الشقيقين، ودفعت باتجاه تحقيق المصالح المشتركة للطرفين".

كما ناقشا الخطوات التالية التي تستهدف تعزيز ما تحقق من نجاحٍ في تنفيذ الاتفاقية والمذكرة، والسير بهما قُدمًا نحو تحقيق المزيد مما فيه صالح البلدين وشعبيهما.

وزير الطاقة السعودي ووزير النفط الكويتي
جانب من لقاء وزير الطاقة السعودي ووزير النفط الكويتي - الصورة من واس (17 مارس 2021)

تطورات سوق النفط

جرى خلال اللقاء كذلك بحث أوضاع سوق النفط، والتعاون المشترك بين البلدين لدعم استقرارها والمحافظة عليها.

كما بحثا دورهما الفاعل ضمن اتفاقية أوبك+، التي أدت إلى تسارع وتيرة إعادة التوازن لسوق النفط العالمية.

وختم الوزيران لقاءهما بتأكيد أهمية العمل المشترك، واستمرار التشاور للحفاظ على المكتسبات التي تحققت، وتحقيق المزيد منها.

الخفض السعودي يدعم أسعار النفط

أسهم الخفض السعودي في إنتاج النفط بنحو مليون برميل يوميًا، الذي تنفذه منذ فبراير/آذار الماضي، ويمتد إلى أبريل/نيسان المقبل، في الحفاظ على استقرار سوق النفط، وارتفاع أسعار الخام قُرب 70% دولارًا للبرميل.

بينما أقر تحالف أوبك+ في اجتماعه الأخير -مطلع هذا الشهر- الإبقاء على مستويات الإنتاج في أبريل/نيسان، كما هي خلال مارس/آذار، مع زيادة استئنائية لروسيا وقازاخستان.

وزير انفط الكويتي محمد الفارس - الصورة من واس (17 مارس 2021)
وزير انفط الكويتي محمد الفارس - الصورة من واس (17 مارس 2021)

الكويت تدعم أوبك+

تؤكد الكويت باستمرار دعمها الكامل لاتفاقية أوبك+، التي أسهمت في استقرار سوق النفط والخروج بأقلّ الخسائر من تداعيات جائحة كورونا، خاصة العام الماضي، عقب انهيار الأسعار في أبريل/نيسان.

وقال الوزير محمد الفارس -في تصريحات سابقة لوكالة الأنباء الكويتية "كونا"- إن قرارات "أوبك+" الأخيرة أسهمت بدعم الأسواق، وصبّت في مصلحة تعافي الاقتصاد العالمي بشكل تدريجي، الأمر الذي شجّع أجواء الاستثمار والتعافي.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى