أخبار الطاقة النوويةسلايدر الرئيسيةطاقة نووية

مصر تتعاقد على دفعة جديدة من الوقود النووي للمفاعل البحثي (صور)

تعاقدت هيئة الطاقة الذرية المصرية، مع شركة "تفيل" التابعة لمؤسسة روساتوم الروسية، على توريد دفعة جديدة من مكونات الوقود النووي خلال العام الجاري.

ويأتي إمداد مصر بالوقود النووي بموجب عقد طويل الأمد أُبرم عام 2020 لتصدير مكونات الوقود النووي روسي الصنع، لمفاعل مصر النووي البحثي الثاني (ETRR-2) -حسب بيان حصلت "الطاقة" على نسخة منه، اليوم الثلاثاء-.

موقع المفاعل النووي البحثي - الصورة من شركة تفيل
المفاعل النووي البحثي أثناء الإنشاء- الصورة من شركة تفيل

مكونات مختلفة للوقود النووي

أوضح البيان أن مصنع "نوفوسيبيرسك للمركزات الكيميائية" التابع لشركة "تفيل TVEL" للوقود، ضمن مؤسسة روساتوم الحكومية الروسية للطاقة النووية، وقع عقودًا مع هيئة الطاقة الذرية المصرية لتوريد دفعة جديدة من مكونات الوقود النووي منخفض التخصيب خلال العام الجاري.

وتشمل الشحنات توريد مجموعة من المنتجات، من بينها مكونات اليورانيوم ومنتجات مصنوعة من سبائك الألومنيوم ومسحوق الألمنيوم.

وقال المدير العام لمصنع نوفوسيبيرسك للمركزات الكيميائية، ألكسي جيغانين، إن "العميل المصري راضٍ تمامًا عن تنفيذ العقد.. لقد قمنا في عام 2020 بشحن جزء من المنتجات حتى قبل موعد التسليم المحدد، علاوة على ذلك، بذلنا جهودًا غير مسبوقة -في ظل قيود الإغلاق المفروضة العام الماضي في أوروبا- من أجل تنفيذ العقود التي أبرمتها تفيل لتزويد المفاعلات البحثية في التشيك وهنغاريا بوقودنا، وأنجزناها بالكامل".

ويوجد مفاعل الأبحاث ETRR-2 -المصمم من قبل الأرجنتين- في مركز الأبحاث الذرية في أنشاص بمحافظة الشرقية في مصر، ويستخدم في أبحاث فيزياء الجسيمات ودراسات المادة، وكذلك لإنتاج النظائر المشعة.

المفاعل النووي البحثي - الصورة من شركة تفيل
المفاعل النووي البحثي بعد الإنشاء - الصورة من شركة تفيل

معلومات عن شركة تفيل

يعد مصنع نوفوسيبيرسك للمركزات الكيميائية الواقع في مدينة نوفوسيبيرسك الروسية، واحدًا من الشركات العالمية الرائدة التي تنتج الوقود النووي لمحطات الطاقة النووية والمفاعلات النووية البحثية في روسيا وخارجها.

كما ينتج المصنع معدن الليثيوم وأملاحه، وهو يدخل ضمن شركة "تفيل" للوقود التابعة لمؤسسة روساتوم.

وتضم "تفيل" -وهي قسم الوقود في روساتوم- منشآت لإنتاج الوقود النووي وتحويل اليورانيوم وتخصيبه، إضافة إلى تصنيع أجهزة طرد مركزي غازية، كما أنها تتضمن مؤسسات تنشط في مجال البحث العلمي والتطوير.

وتعد الشركة المورّد الوحيد للوقود النووي لمحطات الطاقة النووية في روسيا، وتوفر الوقود لـ75 مفاعلًا لتوليد الكهرباء في 15 دولة حول العالم، بالإضافة إلى مفاعلات بحثية في 9 دول، ومفاعلات النقل التابعة للأسطول النووي الروسي.

كما تقوم شركة تفيل بتوريد إمدادات الوقود لجميع وحدات توليد الطاقة الأربع في مصر، بقدرة إجمالية 4800 ميغاواط في محطة "الضبعة" للطاقة النووية طوال مدة تشغيلها بموجب عقد توريد دخل حيز التنفيذ في عام 2017.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى