طاقة نوويةأخبار الطاقة النوويةرئيسيةعاجل

الإعلان عن خطوة جديدة بمشروع محطة براكة النووية

أعلنت شركة الكهرباء الكورية "كيبكو"، بدء تحميل حزم الوقود النووي للوحدة الثانية في محطة براكة للطاقة النووية بدولة الإمارات، استعدادًا لعملية التشغيل.

و"كيبكو" هي المتعاقد الرئيس لمشروع محطة براكة للطاقة النووية، بشراكة مع مؤسسة الإمارات للطاقة النووية.

وأكملت الشركة تحميل حزم الوقود في المفاعل الأول، خلال مارس/آذار من عام 2020، وبعد إصدار رخصة تشغيل الوحدة الثانية، في وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت الشركة تحميل الوقود.

وكان تحالف تقوده "كيبكو" قد فاز، عام 2009، بعقد قيمته 20 مليار دولار لبناء 4 مفاعلات نووية في "براكة"، على بعد 270 كيلومترًا غرب أبو ظبي.

وفي شهر ديسمبر/كانون الأوّل الماضي، بدأ أوّل مفاعل للطاقة النووية بقدرة 1.4 غيغاواط في محطة براكة، العمل بكامل طاقته، بعد توصيله بشبكة الكهرباء، في أغسطس/آب من العام نفسه.

موعد تشغيل مفاعلات براكة

في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، قالت مؤسّسة الإمارات للطاقة النووية، إنها تتوقع تشغيل جميع مفاعلات محطة براكة، في غضون 4 سنوات.

جاءت تصريحات المؤسسة حينها على لسان الرئيس التنفيذي محمد الحمادي، في منتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي.

وقال الحمادي: "بعد 4 سنوات من اليوم، سيكون لدينا 25% من الكهرباء المولّدة من مصدر نظيف وموثوق به من محطة براكة النووية".

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى