التقاريرتقارير الغازرئيسيةعاجلغاز

أكبر الدول المستوردة للغاز المسال الأميركي.. وكوريا الجنوبية في الصدارة

وحدة الأبحاث - الطاقة

سجلت صادرات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي المسال نموًا ملحوظًا خلال العام الماضي، مع حقيقة أن آسيا كانت وجهة التصدير الرئيسية متفوقة على أوروبا.

وحسبما أظهر تقرير حديث صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الإثنين، فإن صادرات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي المسال زادت بنحو 1.6 مليار قدم مكعبة يوميًا أو ما يعادل 32% خلال عام 2020 عند المقارنة مع مستويات العام السابق له.

الأداء طوال عام 2020

بلغ إجمالي صادرات الغاز الطبيعي المسال الأميركي خلال العام الماضي في المتوسط 6.6 مليار قدم مكعبة يوميًا.

وكانت صادرات الغاز الطبيعي المسال مرتفعة نسبيًا خلال الفترة من يناير/كانون الثاني وحتى مايو/آيار من العام الماضي، لكن الصادرات الأميركية من الغاز الطبيعي المسال تراجعت خلال أشهر الصيف، إلى مستويات قياسية؛ بعد انخفاض أسعار الغاز المسال وأسعار الغاز الطبيعي على الصعيد الدولي.

وفي شهر أكتوبر/تشرين الأول عام 2020، بدأت صادرات الغاز الطبيعي المسال في الارتفاع مجددًا، على الرغم من حالات التوقف لفترات قصيرة جراء عن إعصاري لورا ودلتا.

وخلال شهري نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول 2020، صعدت صادرات الغاز الطبيعي المسال الأميركي لأعلى مستوياتها على الإطلاق.

أرقام ومؤشرات

قامت الولايات المتحدة بتصدير الغاز الطبيعي المسال خلال العام الماضي إلى 37 دولة، وهو رقم قياسي، بحسب التقرير.

وتفوقت آسيا على أوروبا، لتصبح وجهة التصدير الرئيسية خلال عام 2020، وكانت أوروبا هي وجهة التصدير الرئيسية للغاز الطبيعي المسال الأميركي في عام 2019.

صادرات الغاز المسال إلى آسيا

صعدت صادرات الغاز الطبيعي المسال الأميركي إلى آسيا بنحو 67% خلال العام الماضي على أساس سنوي.

وشكلت الصادرات الأميركية لآسيا من الغاز المسال بذلك ما يقرب من نصف إجمالي الصادرات أو نحو 3.1 مليار قدم مكعبة يوميًا في 2020.

وبلغ متوسط صادرات الغاز الطبيعي المسال الأميركي للصين 0.6 مليار قدم مكعبة يوميًأ خلال 2020، بعدما خفضت بكين الرسوم الجمركية على الغاز المسال المستورد من الولايات المتحدة إلى 10% بدلاً من 25%.

وكانت الدولة صاحبة ثاني أكبر اقتصاد عالميًا شاهدة على أكبر زيادة سنوية في صادرات الغاز الطبيعي المسال خلال العام الماضي.

وفي عام 2019 عندما كانت التعريفات تبلغ 25%، وتم تصدير شحنتين من الغاز الطبيعي المسال الأميركي فقط إلى الصين.

وبالنسبة للهند، فشهدت زيادة في وارداتها من الغاز الطبيعي المسال الأميركي بنحو 0.1 مليار قدم مكعبة يوميًا، خاصةً خلال فصلي الربيع والصيف عندما كانت أسعار الغاز المسال عند أدنى مستوياتها على الإطلاق.

كما نمت صادرات الولايات المتحدة من الغاز المسال إلى اليابان بمقدار 0.2 مليار قدم مكعبة يوميًا، وخاصةً خلال الربع الأخير من عام 2020؛ بسبب الطلب الموسمي في فصل الشتاء والعقود الجديدة طويلة الأجل.

ومن حيث الدول الأكثر استيرادًا للغاز الطبيعي المسال الأميركي خلال العام الماضي، جاءت كوريا الجنوبية في المقدمة، يليها اليابان ثم الصين والهند.

الوضع في أوروبا

بلغت صادرات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا في المتوسط 2.5 مليار قدم مكعبة يوميًا، بزيادة 0.6 مليار قدم مكعبة مقارنة عن مستويات عام 2019.

وفي عام 2019، كانت أوروبا هي الوجهة الرئيسية لصادرات الغاز الطبيعي المسال الأميركي، حيث شكلت 39% من إجمالي الصادرات.

وفي حين شهدت تركيا زيادة في وارداتها من الغاز المسال الأميركي بمقدار 0.3 مليار قدم مكعبة يوميًا، فإن صادرات الولايات المتحدة للمملكة المتحدة وإسبانيا واليونان وليتوانيا بمقدار 0.1 مليار قدم مكعبة يوميًا لكل منهما.

دول خارج آسيا وأوروبا

تراجعت صادرات الغاز الطبيعي المسال الأميركي إلى عدة دول في أميركا اللاتينية -كولومبيا وتشيلي والأرجنتين والمكسيك- وفي الشرق الأوسط -الأردن والإمارات- بنحو 0.5 مليار قدم مكعبة يوميًا في عام 2020 مقارنة مع عام 2019.

وفي المجمل، بلغ إجمالي الصادرات الأميركية من الغاز الطبيعي المسال لبقية دول العالم -خارج آسيا وأوروبا- نحو مليار قدم مكعبة يوميًا في العام المنقضي.

وانخفضت الصادرات الأميركية من الغاز الطبيعي المسال إلى المكسيك بنحو 0.3 مليار قدم مكعبة يوميًا؛ بسبب جهود تخفيف تداعيات وباء كورونا والتي خفضت الطلب على الغاز الطبيعي.

وفي المقابل، ضاعفت البرازيل وارداتها من الغاز الطبيعي المسال الأميركي بمتوسط زيادة سنوية قدرها 0.2 مليار قدم مكعبة؛ نتيجة لظروف الجفاف التي تسببت في تقييد توليد الطاقة الكهرومائية وزيادة الطلب على توليد الكهرباء عبر الغاز الطبيعي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى