أخبار الطاقة المتجددةالتقاريرتقارير الطاقة المتجددةسلايدر الرئيسيةطاقة متجددة

الأكبر في العالم.. الصين تسجل رقمًا قياسيًا في توليد الكهرباء من طاقة الرياح

بقدرات وصلت إلى 100 غيغاواط

سجلت الصين رقمًا قياسيًا سنويًا في توليد الكهرباء من منشآت مزارع الرياح خلال عام 2020، على الرغم من جائحة فيروس كورونا، حيث بنى المطوّرون ما يقرب من 100 غيغاواط من مزارع الرياح.

فقد كشف تقرير -أعدته وكالة بلومبرغ نيو إنرجي فاينانس- أن الصين قادت أكبر زيادة في العالم على الإطلاق في قدرة طاقة الرياح، وسجلت زيادة بنسبة 60% تقريبًا عن العام السابق، بحسب ما نقلته صحيفة "الغارديان" البريطانية.

نصف القدرة العالمية

وجد التقرير أن الصين بَنت أكثر من نصف قدرة طاقة الرياح الجديدة في العالم. ونمت مزارع الرياح البرية والبحرية بنحو 58 ميغاواط العام الماضي، أي أكثر من نمو طاقة الرياح في العالم في عام 2019.

وبُنيت معظم مزارع الرياح الجديدة في العالم على الشاطئ، وهو ما عوّض انخفاضًا بنسبة 20% في قدرة طاقة الرياح الجديدة المبنية على البحر.

وقالت مؤلفة التقرير، إيزابيل إدواردز: "في حين أن كل منطقة وضعت طاقة رياح أكبر من العام السابق، فإن النمو غير المسبوق الذي لوحظ في عام 2020 يجب أن يُنسب إلى سوق الرياح الصينية".

وتكدس مطوّرو الطاقة المتجددة الصينيون في السوق، قبل وقف وشيك لدعم طاقة الرياح من الحكومة، ومن المرجح أن يتباطأ الطلب في العام المقبل.

انتعاش طاقة الرياح في أميركا وأوروبا

أعقب اندفاع طاقة الرياح في الصين طفرة في الولايات المتحدة، حيث بنى المطورون 16.5 غيغاواط من طاقة الرياح الجديدة العام الماضي، قبل الإلغاء التدريجي لنظام الائتمان الضريبي الحكومي.

وكانت التركيبات القياسية لمزارع الرياح أعلى بثلاثة أرباع مما كانت عليه في عام 2019، وتتفوق بكثير على الرقم القياسي السابق للتركيب في البلاد الذي سُجل في عام 2012.

وفي أوروبا، أضافت مزارع الرياح الجديدة 12.6 غيغاواط من قدرة الطاقة المتجددة العام الماضي، بما في ذلك مزرعة رياح بورسيلي بقدرة 752 ميغاواط في هولندا، ومحطة بقدرة 539 ميغاواط في مشروع إيست إنغليا وان في بريطانيا.

الإطاحة بعرش فيستاس

أدت الزيادة الكبيرة في نمو مزارع الرياح في جميع أنحاء الصين والولايات المتحدة إلى الإطاحة بشركة فيستاس الدنماركية من مكانتها كأكبر صانع لتوريبنات الرياح في العالم لأول مرة منذ 5 سنوات.

فقد تفوقت على فيستاس كل من شركة جنرال إلكتريك الأميركية لصناعة التوربينات وشركة جولد ويند الصينية، وهما أكبر موردي التوربينات على مستوى العالم.

وتأمل فيستاس أن تصبح لاعبًا رائدًا في سوق الرياح البحرية العالمية بحلول عام 2025، بعد الموافقة على شراء حصة شركة ميتسوبيتشي للصناعات الثقيلة التي تبلغ 50% في مشروعهما المشترك.

محطات الفحم في الصين

وجد تقرير منفصل -صادر عن نشطاء أميركيين في منظمة غلوبال إنرجي مونيتور- أن الصين بَنت -أيضًا- ما يقرب من ثلثي محطات توليد الكهرباء التي تعمل بالفحم في العالم.

وفي الأشهر الـ6 الأولى من العام الماضي، كانت الصين موقعًا لما يقرب من 90% من جميع محطات الفحم قيد الإنشاء، وموطنًا لنصف الطاقة الكهربائية التي تعمل بالفحم في العالم، وفقًا للتقرير.

وفاجأ الرئيس الصيني، شي جين بينغ، مندوبي الأمم المتحدة العام الماضي بإعلانه أن الاقتصاد الأسرع نموًا في العالم سيضمن أن انبعاثاته بلغت ذروتها في غضون السنوات الـ5 المقبلة، وانخفضت إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2060.

لكن، حذر الخبراء من أن خطة الصين الخمسية الـ14 -التي نُشرت هذا الشهر- قد تؤدي إلى زيادة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بعد أن أعطت تفاصيل قليلة حول كيفية تلبية أكبر مصدر للانبعاثات في العالم لأهدافه المناخية الجديدة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى