رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

محطة شل.. أول مشروعات الطاقة الشمسية في "صحار" عُمان

بقدرة 25 ميغاواط

محمد فرج

تخطط عُمان للتوسع في مشروعات الطاقة المتجددة وتقليص الانبعاثات الكربونية لمواجهة تغيّر المناخ.

وأعلنت شركة وود للاستشارات والهندسة العالمية عن اكتمال محطة قبس للطاقة الشمسية في منطصة صحار الحرة في عُمان، التي تعمل على تحويل شمس الصحراء الحارقة إلى كهرباء نظيفة.

وأضافت وود، أن المشروع الذي تنفّذه شركة عُمان شل بقدرة 25 ميغاواط، يعمل على تقليل الاعتماد على الغاز في توليد الكهرباء، ما يخفض أكثر من 25 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

محطة قبس للطاقة الشمسية

تقع محطة قبس للطاقة الشمسية، التي تتكون من أكثر من 80 ألف لوحة شمسية، في المنطقة الحرة بشمال عُمان - حسبما ذكر موقع سولار كوارتر-.

وقال الرئيس التنفيذي للأعمال الاستشارية لشركة وود، جو شزوركو: "الشركة تركّز على دعم عملائها من خلال التحوّل العالمي للطاقة، ويدعم المشروع البارز أهداف الاستدامة لشركة شل، ويتماشى مع رؤية عمان 2040، ويعزز الطموح الاقتصادي الوطني لعُمان".

تفاصيل المشروع

تعدّ المحطة أول مشروع للطاقة الشمسية لشل مُصمّم للنطاق الصناعي على مستوى الشرق الأوسط وسلطنة عمان.

وتقع المحطة على مساحة 50 هكتارًا داخل منطقة صحار الحرة في شمال عُمان، وتتكون من أكثر من 80 ألف وحدة للطاقة الشمسية.

ويجري نقل واستخدام 100% من الطاقة المولدة من المحطة من قبل مصنع كبير لإنتاج سبائك الفيروكروم، ما يقلل من استخدام الطاقة الكهربائية المنتجة من حرق الغاز الطبيعي.

وتعدّ المحطة أول خطوة لتحقيق خطة الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة في سلطنة عمان لتنفيذ مشروعات للطاقة الشمسية بطاقة تصل إلى 1 غيغاواط في صحار.

زيادة قدرات الطاقة المتجددة

تسعى عُمان إلى تعزيز إسهامات الطاقة المتجددة بنسبة 11% من إنتاج الكهرباء، بحلول عام 2023، ورفع النسبة إلى 30%، بحلول 2030.

وبدأت السلطنة في وضع وتنفيذ الدراسات والخطط والسياسات الكفيلة بتحقيق الاستغلال الأمثل للطاقة والاهتمام بتنمية مشروعات الطاقة المتجددة في مختلف المناطق، لدعم خطط التنويع الاقتصادي وتعزيز الطاقة المستدامة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العمانية.

وتتجه سلطنة عُمان إلى دعم مشروعات الطاقة الشمسية بصفتها مصدرًا مهمًا للطاقة المتجددة.

وقامت شركة تنوير في 2015 محطة الطاقة الشمسية في ولاية المزيونة بمحافظة ظفار، إلى جانب تنفيذ مشروعات الطاقة الشمسية الهجينة في 11 موقعًا، وكذلك مشروع الطاقة الشمسية على أسطح مباني مكاتب الشركة والمشتركين بجزء من مبادرة "ساهم" التي أطلقتها هيئة تنظيم الخدمات العامة، وتهدف إلى تشجيع استخدام الطاقة الشمسية النظيفة من أجل إيجاد مصدر مستدام لسلطنة عمان والأجيال القادمة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى