نفطأخبار النفطرئيسية

أسعار البنزين والديزل ترتفع 459% بالسوق الهندية

الضرائب السبب الرئيس للزيادة

حياة حسين

اقرأ في هذا المقال

  • الهند ترفع الضرائب على البنزين والديزل 9 مرات في أقل من عامين
  • سعر غاز الطهي يتضاعف في 7 سنوات
  • الهند تدرس خفض ضريبة الوقود
  • زيادة الأسعار تلتهم دعم الوقود في الهند

قال وزير النفط الهندي، درامندرا برادان، إن سعر غاز الطهي المحلّي زاد بمقدار الضعف، خلال السنوات الـ 7 الأخيرة، بينما ارتفعت أسعار البنزين والديزل بنسبة 459%.

وأضاف في ردّ مكتوب على أسئلة للبرلمان عن زيادة الأسعار، أن ضريبة البنزين والديزل رفعت الأسعار بنسبة 459% في الفترة نفسها، حسبما ذكر موقع "إنرجي وورلد-إيكونميك تايمز".

وكان المواطن يحصل على أسطوانة غاز الطهي عبوة 12.2 كيلوغرام، في مارس/آذار من عام 2014، بسعر 410.5 روبية (5.63 دولارًا أميركيًا)، زادت إلى 819 روبية (11.23 دولارًا أميركيًا)، الشهر الحالي، وفقًا للوزير.

التهام دعم الطاقة

أدى ارتفاع الأسعار إلى التهام دعم الطاقة لكل من غاز الطهي والكيروسين، خلال العامين الماضيين، رغم زيادته.

وقال برادان، إن سعر أسطوانة غاز الطهي المدعومة، ارتفع إلى 594 روبية (7.5 دولارًا أميركيًا)، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، ثم زاد إلى 819 روبية (11.23 دولارًا أميركيًا)، هذا الشهر.

كما زاد سعر لتر الكيروسين المدعوم من 14.69 روبية (0.20 دولارًا أميركيًا)، في مارس/آذار 2014، إلى 35.35 روبية (0.48 دولارًا أميركيُا)، الآن.

وأضاف برادان أن أسعار البنزين والديزل مرتفعة في جميع أنحاء البلاد، مع فروق محدودة بين الولايات المختلفة، بسبب ضريبة القيمة المضافة.

ويصل سعر لتر البنزين إلى 91.17 روبية (1.3 دولارًا أميركيًا)، و81.47 روبية (1.1 دولارًا أميركيًا) للديزل، في العاصمة نيودلهي.

تحديد الأسعار

كانت حكومة الهند تحدد أسعار البنزين والديزل، في الفترة بين 26 يونيو/حزيران من عام 2010 حتى 19 أكتوبر/تشرين الأول من عام 2014، لكن الحكومة قررت بعد ذلك ترك مهمة تحديد أسعار هذين المنتجين لشركات تسويق النفط العامة، بناء على الأسعار العالمية، وتكلفة الشحن، وسعر صرف الروبية، والرسوم الضريبية، وعناصر التكلفة الأخرى، وفقًا للوزير.

وتقتطع الضرائب حصة كبيرة من سعر الوقود في سوق التجزئة، كما قال الوزير.

وتفرض الحكومة حاليًا ضريبة بقيمة 32.9 روبية (0.45 دولارًا أميركيًا) على لتر البنزين، و31.8 (0.43 دولارًا أميركيًا) على لتر الديزل، مقابل 17.98 روبية (0.24 دولارًا أميركيًا) و 13.83 روبية (0.18 دولارًا أميركيًا) لكل منهما، على التوالي، في 2018.

رفع وخفض الضريبة

أضاف الوزير أن الحكومة رفعت ضريبة الإنتاج على البنزين والديزل 9 مرات، في الفترة بين شهر نوفمبر/تشرين الثاني من 2014 و يناير/كانون الثاني من 2016، لجني مكاسب من انخفاض الأسعار العالمية.

وبلغ إجمالي قيمة الزيادة في الرسوم الضريبية للتر البنزين في المرات التسع 11.77 روبية (0.16 دولارًا أميركيًا)، والديزل 13.48 روبية (0.19 دولارًا أميركيًا).

وكانت الحكومة قد خفضت الضريبة بنحو 2 روبية في أكتوبر/تشرين الأول من 2017، و1.5 روبية في 2018، لكنها عادت ورفعتها بنحو 2 روبية (0.03 دولارًا أميركيًا)، في يوليو/تموز من 2019، ثم زادتها 3 روبيات (0.04 دولار أميركي) لكل من البنزين والديزل للّتر، في مارس/آذار من 2020.

كما رفعتها مجددًا بنحو 10 روبيات (0.14 دولارًا أميركيًا) للتر البنزين، و13 روبية (0.18 دولارًا أميركيًا) للديزل، في شهر مايو/آيار الماضي.

الحكومة تدرس خفض الضريبة

كانت مصادر هندية قد أوضحت لوكالة رويترز، مطلع الشهر الجاري، أن الحكومة تدرس خفض الضرائب على الوقود، لتخفيف الأعباء على المواطنين، بعد الزيادات الكبيرة التي شهدتها الأسعار المحلية مؤخرًا.

وتشهد أسعار النفط العالمية نموًا متواصلًا في الأسعار، منذ نهاية العام الماضي، في اتجاه التعافي من أزمة انخفاض الطلب بسبب وباء كوفيد-19.

وزاد من وتيرة ارتفاع أسعار النفط قرار السعودية الطوعي الذي اتخذته في اجتماع "أوبك+"، في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، بخفض الإنتاج بنحو مليون برميل يوميًا، في شهري فبراير/شباط، ومارس/آذار، مددته إلى نهاية أبريل/نيسان في اجتماع "أوبك+"، الأسبوع الماضي.

وكان وزير النفط الهندي قد انتقد القرار السعودي، وقال في تصريحات عقب اجتماع أوبك+، في يناير/كانون الثاني، إن زيادة سعر النفط أربك الحسابات الاقتصادية في الهند.

يُذكر أن سعر خام برنت كان قد تجاوز الـ 70 دولارًا للبرميل، أمس الأول.

اقرأ أيضًا:

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى