كهرباءتقارير الكهرباءرئيسية

صقيع تكساس.. مؤسسة تمويل لمرافق الكهرباء تواجه إفلاسًا محتملاً

لجنة طاقة الولاية ترفض إلغاء 16 مليار دولار عن مزودي الخدمة

حياة حسين

على خطى برازوس، تواجه المؤسسة الوطنية للتمويل التعاوني لمرافق الكهرباء الريفية "سي أف سي" بولاية تكساس الأميركية مصيرًا محتملًا بالإفلاس. بسبب تفاقم أزمة قروض لتعاونيات توليد كهرباء في تكساس قيمتها 4 مليارات دولار أميركي، بعد موجة صقيع الولاية.

ويُعد المصير المحتمل للمؤسسة، أحد حلقات سلسلة الأزمات التي تشهدها ولاية تكساس الأميركية، منذ منتصف الشهر الماضي؛ بسبب الخسائر الناجمة عن العاصفة الجليدية التي اجتاحتها.

%15 من القروض

كشف أحدث بيان إفصاح مالي ربع سنوي لـ "سي أف سي" أن تعاونيات كهرباء ولاية تكساس الأميركية حصلت على 15% من التمويل الصادر من المؤسسة، والبالغ إجمالي قيمته 27.1 مليار دولار أميركي، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

بينما أشار بيان الإفصاح المالي إلى أن مرافق كهرباء منطقة دالاس بفيرجينيا، لم يتخلف عن سداد القروض منذ عام 2013.

وستواجه "سي أف سي"، التي تبحث منذ مدة طويلة استبدال رئيسها التنفيذي، اختبارًا صعبًا خلال الأسابيع والأشهر المُقبلة؛ بسبب تأخر سداد قروض بمليارات الدولارات حصل عليها المزود الرئيسي لشبكة الكهرباء بتكساس، والذي انهار مؤخرًا.

وكانت أكبر وأقدم تعاونية لتوليد ونقل الطاقة الكهربائية في الولاية "برازوس"، قد تقدمت بطلب للحماية من الإفلاس مطلع شهر مارس/آذار الجاري؛ بسبب الخسائر الناجمة عن العاصفة.

وتلبّي شركة برازوس إلكتريك باور احتياجات الكهرباء لأكثر من 1.5 مليون مواطن من سكان تكساس، إذ أعلنت أنها جمعت 2.1 مليار دولار أميركي من الفواتير خلال البرد الذي ضرب تكساس بين 13 و19 فبراير/شباط.

توقيع إفلاس برازوس

وقّع المدير التنفيذي للشركة، كليفتون كارني -الذي كان عضوًا في مجلس إدارة موثوقية الكهرباء في تكساس- على طلب الإفلاس بحسب ما نقلته وكالة رويترز.

واستشهدت شركة الكهرباء بفاتورة متنازع عليها قدّمها مجلس موثوقية الكهرباء -الذي يدير الشبكة في الولاية- بقيمة 1.8 مليار دولار أميركي.

ومع انخفاض درجات الحرارة وهطول الثلج في الولاية، انهار جزء كبير من شبكة الكهرباء في تكساس، تبعه نظام المياه.

ومع توقّف محطات توليد الطاقة التي تعمل بالغاز، وتجمّد الآبار، وإغلاق محطة الطاقة النووية، وتجمّد توربينات الرياح، عانت الولاية نقصًا حادّا في الكهرباء، وارتفعت أسعار إنتاج الكهرباء إلى 9 آلاف دولار لكل ميغاواط/ساعة.

وقالت "سي أف سي" إنه مع إفلاس برازوس المُحتمل، فهي تشك في ضمان استرداد قرض قيمته 85 مليون دولار أميركي ليس له ضمانات، حصلت عليه أكبر تعاونية كهرباء في تكساس.

تمويل لكهرباء الريف

يذكر أن "سي أف سي" تتمتع بإعفاء ضريبي؛ كونها تتعاون في تقديم قروض لمرافق الكهرباء الريفية، لدعم برنامج حكومي تابع لإدارة الزراعة الأميركية.

وتقدم "سي أف سي" قروضًا للتعاونيات الكهربائية لتمويل شراء وبناء خطوط نقل ومرافق توليد كهرباء.

وعلى سبيل المثال، حصلت تعاونية كهرباء "رايبرن" في تكساس على قرض مُجمع من عدة جهات بقيادة "سي أف سي" قيمته 250 مليون دولار أميركي عام 2018.

16 مليار دولار إضافية

في سياق متصل، رفضت إدارة تنظيم الطاقة بالولاية، يوم الجمعة، -بالإجماع- خفض 16 مليار دولار أميركي من التكلفة الإضافية على مزودي الكهرباء أثناء صقيع تكساس.

وأجلت اللجنة العامة للمرافق التصويت على عرض منفصل يقسّم رسوم الخدمات؛ ما يوفر نحو 1.5 مليار دولار أميركي للشركات المزودة بالكهرباء، من قيمة كهرباء لم تحصل عليها أبدًا.

وكانت قيمة رسوم الكهرباء قد قفزت بنحو 47 مليار دولار أميركي خلال عاصفة صقيع تكساس، التي ضربت نحو نصف محطات الطاقة بالولاية، ورفعت أسعار الكهرباء إلى أرقام قياسية.

وبينما تواجه تعاونية برازوس إليكتريك الإفلاس، وتشير احتمالات أن تلحق بها "سي أف سي"، قد تواجه عشرات الشركات مصيرًا مشابهًا.

وقال المدير التنفيذي لـ "بايلس باور" براندون يونغ: "اللجنة تجاهلت استشارة الاقتصاديين؛ لذلك سيضطر مزودو الكهرباء، وشركات الكهرباء بالتجزئة والتعاونيات إلى دفع 16 مليار دولار أميركي".

زيادة التكلفة

أضاف أن مشغل شبكة الكهرباء بالولاية رفع سعر الكيلواط/ساعة إلى 9 آلاف دولار أميركي أثناء عاصفة صقيع تكساس، وأبقت على هذا السعر حتى بعد انتهاء حالة الطوارئ؛ ما زاد التكلفة على مزودي ومسوقي الكهرباء بنحو 16 مليار دولار.

وكان قد طُلب من برازوس -وغيرها ممن التزموا بتوفير الطاقة للشبكة ولم يتمكنوا من ذلك- شراء طاقة بديلة بأسعار عالية وقت العاصفة.

ووصف المستشار الاقتصادي للولاية، كاري بيفينز، سعر الكهرباء في اليوم الأخير الذي وضعته الشركة المشغلة للشبكة "إركوت" بـ "الخطأ"، ونصح بتصحيحه.

ويعني تصحيح الخطأ أن اللجنة كانت يجب أن توافق على خفض الـ 16 مليار دولار أميركي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى