رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

بريطانيا تنشئ مصرفًا خاصًّا لدعم استثمارات الطاقة المتجددة

برأس مال 16.73 مليار دولار

آية إبراهيم

تعتزم المملكة المتحدة إنشاء مصرف للبنية التحتية، برأس مال تُقدَّر قيمته نحو 12 مليار جنيه إسترليني (16.73 مليار دولار)، لدعم الاستثمار في مجال الطاقة المتجددة.

ومن المقرر أن يدعم المصرف الذي يتخذ من ليدز شمال إنجلترا مقرًا له، المشروعات التي تساعد على تحقيق أهداف الحكومة بشأن تغيّر المناخ النمو الإقليمي، لتمويل مشروعات السلطة المحلية والقطاع الخاص، بما في ذلك مصادر الطاقة المتجددة.

المصرف سيكون قادرًا على إصدار ضمانات تصل إلى 10 مليارات جنيه إسترليني (13.982 مليار دولار)،بالإضافة إلى الـ 12 مليار جنيه إسترليني (16.73 مليار دولار) من الأسهم والديون، حسبما ذكر موقع ري نيوز بيز المتخصص بشؤون الطاقة.

امتيازات مصرف البنية التحتية

قال وزير المالية البريطاني، رتشي سوناك، إن المصرف يدعم الاستثمار الذي بلغ نحو 40 مليار جنيه إسترليني (55.87 مليار دولار)، في مشروعات الطاقة المتجددة، بما يحقق أهداف الحياد الكربوني.

وأضاف سوناك، أن المصرف يقدّم مجموعة من أدوات التمويل، بما في ذلك الديون والأسهم، بالإضافة إلى الضمانات، كما سيوفر قروضًا، بداية من الصيف المقبل، للسلطات المحلية لمشروعات البنية التحتية الإستراتيجية.

وتعهّد وزير المالية البريطاني بطرح السندات الخضراء أو الذهب الأخضر، كما يعدّها بعضهم للمؤسسات الاستثمارية.

وتوفر السندات الخضراء جزءًا من الاحتياجات التمويلية عن طريق القروض، في موازنة العام المالي 2020/21.

وأعلنت الحكومة أن المصرف سيعمل بشكل مؤقت، في وقت لاحق من ربيع هذا العام، كما سيلعب دورًا استشاريًا للمساعدة في تطوير وتسليم المشروعات.

استثمارات الطاقة النظيفة

كان رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون قد صرّح، في سبتمبر/أيلول الماضي، بأنّه يريد "المراهنة بشدّة" على الطاقة المتجدّدة، ليحوّل بريطانيا لتصبح "كالسعودية" (التي تمتلك أكبر احتياطي نفطي).

وأضاف أنّه ينبغي على المملكة المتّحدة الحصول على مجموعة من التقنيات الجديدة، لتحقّق هدفها في وقف الانبعاثات الغازيّة، بحلول عام 2050.

كما طرح رئيس الوزراء بوريس جونسون -في وقت سابق- خطة تتكون من 10 مرتكزات، أُطلق عليها الثورة الصناعية الخضراء، تعتمد على الطاقة المتجدّدة والنووية والسيّارات الكهربائية.

وتتضمن الخطة أيضًا حظر بيع السيّارات العاملة بالبنزين، والاعتماد على الهيدروجين، وتوفير فرص عمل والمُضي قُدمًا نحو مكافحة الانبعاثات والحفاظ على المناخ.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى