سلايدر الرئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

أرامكو تدعم جهود الإغاثة في تكساس بمليون دولار

الشركة السعودية تمتلك سجلًّا حافلًا من المساهمات الإنسانية

دينا قدري

قدّمت شركة أرامكو السعودية 3 تبرعات بقيمة مليون دولار لمدينتين في ولاية تكساس، للمساعدة في مواجهة تداعيات العاصفة الشتوية الأخيرة التي ضربت المنطقة، بما في ذلك تلبية احتياجات الصحّة العامّة.

وتبرّع عملاق النفط السعودي -من خلال فرعه في مدينة هيوستن الأميركية- بـ500 ألف دولار لمؤسسة هيوستن الصحية لكبار السنّ والسكان المعرّضين للخطر، حسبما ذكرت منصة "آب ستريم أونلاين" المعنية بأخبار النفط والغاز.

إشادة بالتبرعات

قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة هيوستن الصحية، روبين منصور: "نتشارك مع وكالة منطقة مقاطعة هاريس للشيخوخة وإدارة الصحة في هيوستن اللتين تتواصلان مع أكثر من 60 ألفًا من كبار السنّ في مجتمعنا للمساعدة في تحديد السكان المعرضين للخطر الذين تحمّلوا درجات حرارة متجمدة، وتعرّضت منازلهم لأضرار.. إنّ تبرّع أرامكو سيساعد بشكل مباشر في استجابتنا".

صندوق الإغاثة

كما خصصت أرامكو 400 ألف دولار أخرى لصندوق إغاثة العاصفة الشتوية في مقاطعة هاريس بمنطقة هيوستن، الذي تديره مؤسسة مجتمع هيوستن الكبرى ويونايتد واي في هيوستن الكبرى، من أجل تخفيف طقس الشتاء لمساعدة سكان هيوستن في إصلاح منازلهم والحصول على إسكان مؤقت والاحتياجات الأساسية الأخرى الناتجة عن تداعيات العاصفة.

وتلقّى صندوق الإغاثة في حالات الطوارئ بجنوب شرق تكساس 100 ألف دولار من فرع أرامكو في الولايات المتحدة، لمساعدة السكان في مدينة بورت آرثر، حيث تدير شركة موتيفا -التابعة والمملوكة لأرامكو بالكامل- أكبر مصفاة ومجمّع كيماويات في أميركا الشمالية.

أرامكو
المتحدث باسم السفارة السعودية في أميركا فهد ناظر

سجلّ حافل

أشاد المتحدث الرسمي باسم سفارة المملكة العربية السعودية في واشنطن، فهد ناظر، بتبرّع الشركة العملاقة بمليون دولار أميركي لجهود الإغاثة من العاصفة الشتوية في تكساس.

وأوضح ناظر في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي على موقع تويتر، أن "أرامكو لديها سجلّ حافل من المساهمة في جهود الإغاثة في تكساس.. فقد ساعدت منظمة "يدًا بيد" الطلابية السعودية في توصيل وجبات الطعام للعائلات بعد إعصار هارفي".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى