التقاريرأخبار منوعةتقارير منوعةرئيسيةمنوعات

الأزمات تلاحق محطات ومشروعات الفحم في آسيا

ميتسوبيشي تنسحب من مشروع في فيتنام.. وسفينة فحم تغرق في نيودلهي

حياة حسين

حملت بداية شهر مارس/آذار عدّة أنباء غير سارّة لمحطات ومشروعات الفحم، خاصة في آسيا، والتي تنوّعت بين غرق سفينة في الهند، تزامنًا مع تراجع واردات نيودلهي، إضافة إلى انسحاب شركة ميتسوبيشي اليابانية من مشروع فيتنامي.

وانسحبت ميتسوبيشي من محطة وقود تعمل بالفحم في جنوب فيتنام، بعد ضغط من مستثمرين ونشطاء بمجال البيئة، بسبب استثمارات الشركة في مشروع ملوّث، حسبما ذكر موقع "آسيا اليوم".

وانتقد مستثمرون من مديري الأصول العالمية، وأيضا نشطاء، مثل غريتا ثونبرغ، مشاركة الشركة اليابانية في هذا المشروع.

وكانت ميتسوبيشي قد أعلنت نيّتها الانسحاب من المشروع المثير للجدل، في 25 فبراير/شباط الماضي.

وقالت مصادر مقرّبة من الشركة لوكالة "رويترز" –حسب آسيا اليوم-، إن ميتسوبيشي قررت وقف تعاونها بشأن المشروع، بسبب استهدافها خفض انبعاثات الكربون.

كما يكشف انسحاب الشركة من محطة الفحم عن تزايد المخاوف بشأن تغيّر المناخ بين المستثمرين في آسيا.

وتعتمد فيتنام على تلبية 40% من احتياجاتها للكهرباء من الفحم، ومن غير المتوقع أن ينخفض ذلك قبل زيادة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، حيث تُعدّ على رأس دول جنوب آسيا التي تُنمّي مشروعات الطاقة الشمسية.

مشروع من 3 وحدات

يضمّ المشروع -الذي يُقام في مقاطعة فينه ثان- 3 وحدات لتوليد الطاقة من محطات الفحم، وتصل تكلفته الاستثمارية إلى ملياري دولار، وبطاقة توليد ألفي ميغاواط.

وعند اكتمال المشروع، سيكون ثاني أكبر محطة فحم تُولّد كهرباء تزيد عن 1.5 ألف ميغاواط في فيتنام.

يذكر أن منطقة فينه ثان تُعدّ أكبر مصدر لانبعاثات الكربون في البلاد، بسبب مشروعات محطات الفحم الكائنة بها.

واردات الهند من الفحم

من جهة أخرى، كشفت بيانات عن تراجع واردات الهند من الفحم، في الأشهر الـ10 الأولى من العام المالي الجاري، حسبما ذكر موقع "ديلي إكسليسيور".

وهبطت الواردات بنسبة 11.6%، مسجلة 180.84 مليون طن، مقابل 204.6 مليون طن في الفترة نفسها من العام المالي الماضي، وفقًا لبيانات "موجناكشن سيرفيس" التابعة لشركة تاتا للصلب.

بينما في شهر يناير/كانون الثاني، ارتفعت الواردات بنسبة 7.4%، إلى 20.1 مليون طن، مقابل 18.7 مليون طن.

وقال المدير التنفيذي لـ"موجناكشن سيرفيس"، فينايا فارما: "كان هناك تراجع في الواردات، خلال يناير/كانون الثاني، مقابل ديسمبر/كانون الأول، بسبب استقرار الأسعار مرتفعة.. سيتوقّف ارتفاع الواردات مجددًا على الأسعار ومعدلات الشحن والمعروض محلّيًا".

غرق سفينة هندية

شهدت الهند غرق سفينة مُحمّلة بنحو 484 طن من الفحم في نهر باسور، بالقرب من ميناء مونغلا في باغرهات، مساء السبت الماضي، حسبما أشار موقع "ذا ديلي ستار".

وأشار مراسل الموقع -نقلًا عن أحد المسؤولين في الميناء، ويُدعى شيخ فاخار أودين- إلى إنقاذ 12 من البحّارة كانوا على متن السفينة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى