سلايدر الرئيسيةأخبار السياراتسياراتعاجل

انبعاثات كثافة المرور تطيح بمكاسب السيارات الكهربائية في بريطانيا

نوار صبح

يرى محللون أن هدف الحياد الكربوني بحلول عام 2050 بعيد المنال، في ظل تزايد الانبعاثات من سيارات الدفع الرباعي الرياضية وكثافة حركة المرور، على الرغم من اتجاه العديد من دول العالم نحو السيارات الكهربائية.

وقالت هيئة الرقابة على الإنفاق البريطانية، من مقرها في وايت هول، إن الارتفاع الحاد في مبيعات السيارات الكهربائية والهجينة لم يقلل انبعاثات الكربون من سيارات الركاب في جميع أنحاء بريطانيا سوى بنسبة 1% فقط منذ عام 2011، حسبما ذكرت صحيفة الغارديان.

حظر بيع سيارات الوقود

على ضوء المعطيات، أعلنت الحكومة البريطانية عن خطط لتقييد بيع السيارات الجديدة التي تعمل بالبنزين أو الديزل فقط بحلول عام 2030، في محاولة لخفض الانبعاثات التي تقدر بنحو 67.9 مليون طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون المنبعث من السيارات وفق إحصاءات عام 2018.

وتساوي الكمية مع نحو 20% من إجمالي انبعاثات المملكة المتحدة؛ لذلك تتجه المملكة المتحدة إلى بيع السيارات عديمة الانبعاثات فقط، بدءًا من عام 2035.

منح لخفض الانبعاثات

كان مكتب السيارات حيادية الانبعاثات قد توقع أن تنخفض انبعاثات الكربون من السيارات بمقدار 10 ملايين طن بين عامي 2010 و2020.

ويقدّم المكتب منحًا وإعانات لتمويل تركيب نقاط الشحن، وأنفق مليار جنيه إسترليني على منحة السيارة الإضافية؛ ما يقلل من تكلفة الشراء مقدمًا لتأهيل السيارات.

واستعرض المدققون بيانات وزارة النقل البريطانية، فوجدوا أن متوسط الانبعاثات من السيارات الجديدة انخفض بنسبة 13% بين عامي 2011 و 2016 لكنه زاد بنسبة 6% بين عامي 2016 و 2019.

نتائج صادمة

أعربت رئيسة لجنة الحسابات العامة، ميغ هيلير، عن قلقها إزاء النتائج، وقالت إن على الحكومة تقديم المساعدة لجعل السيارات الكهربائية خيارًا عمليًا، وبأسعار معقولة لمعظم الناس.

وجاء رد الحكومة على لسان المتحدثة باسم وزارة النقل، إذ قالت إن الحكومة تمضي إلى أبعد من ذلك، وبوتيرة أسرع؛ لإزالة انبعاثات الكربون من وسائل النقل من خلال التخلص التدريجي من بيع السيارات والشاحنات الصغيرة التي تعمل بالبنزين والديزل بحلول عام 2030.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى