طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسية

أبينغوا الإسبانية للطاقة المتجددة تعلن إفلاسها رسميًا

10 مليارات دولار إلتزامات

أعلنت شركة أبينغوا للطاقة المتجددة الإسبانية إفلاسها رسميًا، بعد فشلها في تدبير 24 مليون دولار، رغم محاولات دامت عدّة سنوات لتجنّب هاوية الديون والالتزامات غير المدفوعة التي اقتربت قيمتها من 10 مليارات دولار.

قالت الشركة، إنها قدّمت طلبًا إلى الجهات المعنية، مساء الإثنين الماضي، لتعلن الإفلاس، وتكون أكبر شركة إسبانية واجهت هذا المصير، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ، اليوم الثلاثاء.

إجمالي المديونيات

ووصلت المبالغ المستحقة على الشركة، حتى مارس/آذار الماضي، 7.9 مليار يورو (9.6 مليار دولار)، نصفها تقريبًا بواقع 3.9 مليار يورو (4.7 مليار دولار) مديونيات.

يذكر أن التزامات شركة "مارتينسا فاديسا" الإسبانية، التي أعلنت إفلاسها عام 2008، تقلّ عن أبينغوا، وبلغت 6.8 مليار يورو (8.2 مليار دولار).

ويدرس مجلس إدارة إبينغوا حاليًا فرص الإبقاء على تشغيل فروع الشركة القابلة للاستمرار.

وكانت أبينغوا من الشركات ذات السمعة الجيدة في قطاع الطاقة المتجددة، والمسجلة على مؤشر آيبكس 35 الإسباني.

وتوصلت الشركة إلى اتفاق لإعادة هيكلة ديونها مع الدائنين، في أغسطس/آب الماضي، لكنه فشل يوم الإثنين، بسبب عجزها عن توفير مبلغ 20 مليون يورو (24 مليون دولار)، كانت تسعى في الحصول عليها من الحكومة الإقليمية لمنطقة أندلسية.

إفلات من إفلاس 2016

أفلتت الشركة من إعلان إفلاسها، في عام 2016، بعد نجاحها في إعادة هيكلة مديونيات بقيمة 9 مليارات يورو (10.8 مليار دولار).

وكانت أبينغوا" المثقلة بالديون قالت، في فبراير/شباط من 2016، إنها ستبيع حصتها في محطة للطاقة الشمسية في الإمارات العربية المتحدة مع تخارج الشركة من أصول في محاولة لتفادي الإفلاس.

فيما ستبيع الشركة حصتها البالغة 20% في محطة "شمس-1" التي طورتها مع شركتي الطاقة توتال الفرنسية ومصدر الإماراتية، على مدى السنوات الثلاث السابقة، وتعدّ واحدة من أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم.

كما قدّمت الشركة طلبًا، في نوفمبر/تشرين الثاني من 2015، لفسخ الاتفاق الذي يجمعها مع مجموعة غيستامب، والتي كان من المتوقع أن تجلب لها المزيد من الأموال لخفض ديونها.

وعدم إلغاء أبينغوا للاتفاق كان سيمكّن غيستامب ترى من السيطرة على 28% من أسهمها. يذكر أن 19% من موظفي الشركة البالغ عددهم 13.5 ألف موظف يعملون في فروعها بإسبانيا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى