نفطأخبار النفطسلايدر الرئيسية

بتروفاك تعلن عن عصر جديد لعمليات تصدير النفط في الكويت

من خلال دمج شبكتين ضخمتين لنظام التحكم القديم

دينا قدري

أكملت شركة بتروفاك دمج مركز التحكم في النفط الخام الجديد التابع لشركة نفط الكويت، المسؤول عن مزج النفط الثقيل من حقل الرتقة في شمال الكويت مع الخام الأخفّ من الجنوب.

وقالت بتروفاك، إن المركز ساعد في إنشاء واحدة من "أطول الشبكات الفردية القديمة" العاملة في العالم، من خلال دمج "شبكتين ضخمتين لنظام التحكم القديم"، بحسب ما نقلته منصة إنرجي فويس المعنية بشؤون الطاقة.

الربط بغرف تحكّم محلّية

أكمل فريق مشروع تطوير النفط الثقيل في حقل فارس السفلي التكامل الناجح لمركز التحكم في النفط الخام الجديد، حيث استُخدِمَت خبرة شركة بتروفاك لتطوير التكنولوجيا والمعدات وتحسين فاعلية العمليات.

وعملت الفرق بشكل تعاوني لتوقّع وحلّ العديد من التحديات التي ينطوي عليها ربط مركز التحكم الجديد بغرف تحكّم محلية أوسع منتشرة في جنوب الكويت.

وتضمن العمل في المشروع مدّ 220 كيلومترًا من كابلات الألياف البصرية الجديدة، مع الخدمات اللوجستية بما في ذلك العديد من عمليات عبور الطرق الرئيسة والمرور عبر المرافق الحيّة.

وتمكّن الفريق من التغلب على تحدٍّ آخر يتمثّل في إكمال هذا العمل المعقد بأمان، دون أيّ انقطاع لصادرات النفط الجارية، بحسب منصة "ماركت سكرينر".

وشملت ترقيات معدّات التحكم مزارع صهاريج متعددة ومشعبات ومرافق تصدير، دون إغلاق المعالجات أو عمليات التشغيل.

إنتاج النفط الثقيل

يعمل فريق فارس السفلي على إنتاج النفط الثقيل من حقل الرتقة الذي تملكه وتديره شركة نفط الكويت. ويحتوي الحقل على مليارات البراميل من النفط.

اكتُشِف الحقل في عام 1979، ولكن الطبيعة الثقيلة للنفط الخام تسبّبت في تباطؤ التطور.

فازت بتروفاك بالعمل في تطوير النفط الثقيل في حقل فارس السفلي، في عام 2015، حيث بلغت حصتها من العقد نحو 3 مليارات دولار أميركي. وتقوم المعدّات بحقن البخار في الحقل لإنتاج النفط.

بدأت شركة نفط الكويت الإنتاج من حقل الرتقة في عام 2020، ويمكن أن تنتج المرحلة الأولى 60 ألف برميل يوميًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى