رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

الألومنيوم منخفض الكربون.. منتج سهل المنال ينتظر دعم المستثمرين

شركات عديدة عقدت شراكات لتعزيز استخدامه

محمد فرج

يكافح العديد من المصنّعين لدعم الألومنيوم منخفض الكربون، وجعله منتجًا يُتداول بشكل منفصل، ضمن خططهم لتقليص الانبعاثات والحفاظ على البيئة.

واتجهت عدد من الشركات للاستثمار في الألومنيوم منخفض الكربون، وتوقيع شراكات مع مورّدي الطاقة والمصنّعين لتعزيز استخدامه.

وأُطلقت دعوات عديدة لتبنّي الرغبة المتزايدة في فصل الألومنيوم منخفض الكربون عن المواد التعاقدية القياسية، حيث تسعى الشركات التي قامت باستثمارات في الطاقة منخفضة الكربون إلى تدوين هذه الميزة في ممارسات السوق، حسبما ذكرت منصة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

خطط لإطلاق منصة لتجارة الألومنيوم

أعلنت بورصة لندن للمعادن عن خطط أولية لإطلاق منصة لتجارة الألمنيوم منخفض الكربون، في يونيو/حزيران من العام الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي مات تشامبرلين، إن المخاوف البيئية كانت التحدي الكبير للحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في المعادن.

وفي أواخر العام الماضي، لم تكن السوق في وضع يمكّنها من دعم عقد ثانٍ بشكل كافٍ، وأرجأت خططًا لإنتاج ألومنيوم منفصل منخفض الكربون.

وبدلاً من ذلك، أعلنت البورصة عن إطلاق" أل أم إي باسبورت"، وهو سجلّ رقمي لبيانات المعادن الفيزيائية، يهدف إلى توفير قاعدة بيانات مركزية لمختلف أوراق اعتماد الاستدامة للمعدن.

مشاركة البيانات والمعلومات

قال تشامبرلين: "دورنا هو الاستعداد للمكان الذي تريد الصناعة أن تذهب إليه، ما زلنا في المرحلة المبكرة من المناقشة حول تتبّع سلسلة التوريد، وأفضل طريقة لمساعدة بورصة لندن للمعادن هي من خلال الشفافية ومشاركة البيانات".

وتابع: "إذا استطعنا مساعدة الناس في الحصول على البيانات الصحيحة من خلال" أل أم إي باسبورت"، فربما يؤدي ذلك إلى المرحلة التالية".

ومن الواضح أن الصناعة لا يمكن أن تحقق ما تريده بمفردها دون دعم، حيث بدأ مصنّعو السيارات في زيادة استخدام الألومنيوم بشكل كبير في صناعة السيارات ذات الحجم الكبير فقط، عندما بدأت اللوائح الحكومية لكفاءة المركبات في فرض ذلك.

وأدّى ذلك في النهاية إلى اعتماد الألومنيوم في هيكل شاحنة بيك أب فورد، في عام 2015- السيارة الأكثر مبيعًا في الولايات المتحدة-.

وهذه اللوائح هي نتيجة لتغيّر الرأي العامّ فيما يتعلق بالقضايا البيئية، ويجب على الصناعة أن تأخذ في الاعتبار هذا الأمر من أجل إنشاء سوق لمعدن الألومنيوم بنجاح يمكنه المطالبة بمؤهلات بيئية قوية.

وليس من دور الصناعة أن تحدّد معالم دورها في تحريك المجتمع نحو زيادة كفاءة الطاقة في الصناعة التحويلية، بل أن تكون مستعدة لمساعدة أولئك الذين سيقع عليهم هذا الدور.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى