سلايدر الرئيسيةأخبار السياراتعاجل

البريد الأميركي يخالف قرار بايدن في التحوّل الكامل للمركبات الكهربائية

وقّع عقدًا مع شركة عسكرية لإحلال 165 ألف سيارة

آية إبراهيم

منحت وكالة البريد الأميركية (يو إس بي إس) عقدًا بمليارات الدولارات مدّته 10 سنوات لشركة أوشكوش ديفنس المتخصصة في تصنيع المركبات العسكرية، لتصنيع جيل جديد من مركبات التوصيل البريدي.

يبلغ حجم الاستثمار الأولي 482 مليون دولار، وتقوم أوشكوش ديفنس -وهي وحدة تابعة لشركة أوشكوش كوربوريشن- حاليًا بوضع اللمسات الأخيرة على تصميم الإنتاج والاختبار وأدوات السيارة اللازمة قبل البدء في الإنتاج.

ولم يُكشَف عن أيّ معلومات متعلقة بسعر السيارة، وقفًا لما أوردته وكالة رويترز الإخبارية.

تعاقد مخيب للآمال

يسمح العقد، الذي يمكن أن تبلغ قيمته الاجمالية أكثر من 6 مليارات دولار، بتسليم ما بين 50 ألفًا و165 ألفًا من المركبات على مدى الـ10 سنوات القادمة، والتي ستكون مزيجًا من المركبات التي تعمل بالوقود الداخلي والبطارية الكهربائية، في قرار يتنافى مع تعهّد الرئيس جو بايدن بالتحوّل الكهربائي الكامل في أسطول المركبات الحكومية.

وتعاونت أوشكوش سابقًا مع مجموعة فورد موتور في اقتراحها الذي يتضمن نموذجًا أوليًا سابقًا يعتمد على شاحنة ترانزيت، ورفضت شركة فورد التعليق، كما رفض أوشكوش تحديد الدور الذي لعبته فورد في الفوز بالعقد.

قال رئيس أوشكوش ديفينس، غون براينت، في مقابلة مع رويترز، إن السيارة الفائزة "ليست فورد ترانزيت .. لكنها مركبة مصممة لهذا الغرض."

جيل السيارات الجديد

أوضح رئيس أوشكوش ديفينس أن وكالة البريد الأميركية بدأت تخطط لاستبدال الأسطول الحالي، في عام 2015، مضيفًا أن إصدارات الاحتراق الداخلي يمكن تعديلها لاحقًا كمركبات كهربائية.

كما يضم أسطول البريد الأميركي أكثر من 230 ألف مركبة، بما في ذلك 190 ألف مركبة تقوم بتسليم البريد.

وتابع برايت: "تبدأ سيارات البريد الجديدة في التسليم، أواخر عام 2023، وتشمل تكييف الهواء والتدفئة، وكذلك بيئة العمل المحسّنة، وتكنولوجيا سلامة المركبات المتقدمة، بما في ذلك الأكياس الهوائية وآلات التصوير بزاوية 360 درجة".

لا تحتوي معظم سيارات البريد الأميركي الحالية على تكييف أو مزايا أمان حديثة، ولكن المركبات الجديدة ستكون قادرة على حمل المزيد من البضائع، واستيعاب كميات أكبر من الطرود بشكل أفضل.

تعهّد بايدن

من أهمّ القرارات التي تعهّد بها جو بايدن برئاسته للولايات المتحدة منذ أكثر من شهر، هو أن الحكومة الفيدرالية ستحوّل أسطول مركباتها بالكامل إلى سيارات كهربائية.

كان ذلك قبل شهر واحد فقط ، ولهذا السبب عندما أعلنت دائرة البريد الأميركية أنها منحت عقدها الجديد لتحديث أسطولها بـ 165 ألف مركبة جديدة، كان بدهيًا أن تعمل بالكهرباء بالكامل، ولكن لم يحدث ذلك، ولم يردّ البيت الأبيض على طلب للتعليق على قرار عقد وكالة البريد الأميركية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى