سلايدر الرئيسيةالتقاريرتقارير الطاقة المتجددةطاقة متجددةهيدروجين

"الطاقة" داخل أول مزرعة مصرية تعتمد على الطاقة المتجددة والاستدامة الزراعية

مزرعة تربل إم تعتمد على الاقتصاد الدائري لحماية البيئة

خاص- فريق الطاقة

اقرأ في هذا المقال

  • المزرعة المصرية تصدر الزيتون لعدد من الدول الأوروبية
  • تدشين وحدة لإنتاج الطاقة والأسمدة من المخلفات العام الجاري
  • الطاقة المتجددة توفر احتياجات الكهرباء في المزرعة
  • دراسة لدمج الهيدروجين في منظومة الطاقة المتجددة
  • استمرار البحث والابتكار لمواكبة التطور التكنولوجي
  • خطة لزيادة المنتجات والاتجاه إلى التصنيع الزراعي
  • المزرعة نموذج مصري يمكن تطبيقه في جميع المناطق المعزولة عن الشبكة الكهربائية
  • توفير آلاف من فرص العمل حال تطبيق نموذج المزرعة على مستوى المحافظات

على بعد 100 كيلومترًا من القاهرة، توجد أول مزرعة مصرية تعتمد على الطاقة المتجددة والبحث العلمي لتحقيق الاستدامة والحفاظ على البيئة.

وفي إطار حرص منصة "الطاقة" على عرض التجارب والمشروعات التي تسهم في الارتقاء بالمجتمعات وتحقيق الاستدامة، أجرت جولة في مزرعة تربل إم، التي يملكها المهندس المصري حاتم الرومي في منطقة الإسماعيلية.

وتعدّ مزرعة تربل إم الأولى من نوعها في مصر، وهي نتاج أكثر من 5 سنوات متواصلة من البحث من قبل فريق علماء وخبراء مصريين يهدف إلى إيجاد وسيلة فعالة لتكون مزرعة مغلقة تعتمد على مثلث الحياة: " الطاقة والماء والغذاء".

هواء نقي

في بداية الجولة، ومنذ الدخول إلى البوابة الرئيسية للمزرعة، استنشقنا هواء نقيًا، يصحبه صوت رياح خفيف وشمس ساطعة وهدوء منقطع النظير، وظهر أمامنا الاستراحة الرئيسة التي نُفِّذت على طريقة العمارة البيئية والمستدامة، وتعتمد على القباب وفقًا لإستراتيجية فيلسوف العمارة المصري حسن فتحي.

توفر المزرعة جميع متطلبات الحياة، وتعتمد على الاقتصاد الدائري، والذي يهدف إلى القضاء على الهدر والاستخدام المستمر للموارد. وتستخدم الأنظمة الدائرية إعادة الاستخدام والمشاركة والإصلاح والتجديد وإعادة التصنيع وإعادة التدوير لإنشاء نظام حلقة مغلقة، مما يقلل استخدام مدخلات الموارد إلى الحد الأدنى، ويخفّض انبعاثات النفايات والتلوث.

تضم مزرعة تربل إم محطة طاقة شمسية توفر الكهرباء اللازمة لاحتياجات المزرعة، وكذلك محطة تحلية مياه تعمل بالطاقة الشمسية، وتوربين طاقة رياح، وعنبرًا للإنتاج الداجني، وعنبرًا آخر للإنتاج الحيواني، ومزرعة سمكية، فضلًا عن أشجار زيتون ومانجو وليمون، ومزرعة نخيل لإنتاج التمور، وأبراج حمام، ومنحل عسل، وزراعات أخرى، منها: خيار، باذنجان، كرنب، طماطم، فلفل.

للوهلة الأولى، عندما تشاهد محتويات مزرعة تربل أم تدرك أنك لا تحتاج أيّ شيء آخر، وتفضّل البقاء في جو صحي وهادئ، لاسيما أن الكهرباء "نظيفة" ومتوفرة، والمياه المحلّاة باستخدام الطاقة الشمسية موجودة، والغذاء متاح بكل أشكاله.

الطاقة

بناء المستقبل على أساس علمي

يقول مالك مزرعة تربل إم، المهندس المصري حاتم الرومي، إن فكرة إنشاء المزرعة جاءت بعد زيارته لعدد من الدول الأوروبية، ومشاهدة تكنولوجيا متطورة في مجال الطاقة والبيئة والزراعة، وأيضًا وجد فاتورة استهلاك الكهرباء في المزرعة باهظة، وحينها قرّر الاعتماد على الطاقة المتجددة في المزرعة.

ويأمل الرومي استكمال بعض الإضافات في المزرعة، حيث يجري الاتفاق بشأن تدشين وحدة لتدوير المخلّفات الزراعية لإنتاج كهرباء، وكذلك وحدة لعصر زيت الزيتون، والمنتجات الموجودة بالكامل طبيعية "أورجانيك"، والدواجن والأغنام والأبقار الموجودة في المزرعة تعتمد على أعلاف طبيعية 100%.

وكذلك يجري الاعتماد على الزراعة العضوية لتلافي الآثار السلبية للزراعات التقليدية باستخدام المبيدات و الكيماويات، خاصة وأن الزراعة العضوية تعتمد على التسميد بالأسمدة العضوية ومكافحة الآفات عن طريق الأعداء الطبيعية، دون استخدام كيماويات أو أسمدة كيماوية لها آثار جانبية.

والزراعة العضوية تنتج غذاءً صحيًا وآمنًا وصالحًا للتصدير في جميع الدول، هذا بالإضافة إلى أن الزراعة العضوية لا تؤثّر في صحة الإنسان والحيوان، وصديقة للنظام البيئي.

الطاقة

توطين تكنولوجيا تصنيع توربينات الرياح

اصطحبنا الرومي في الجولة، ووقفنا أمام توربين طاقة رياح موجود في المزرعة، وأكد أنه بالتعاون مع خبراء مصريين والجامعة البريطانية في القاهرة، سيشهد العام الجاري تصنيع أول توربين طاقة رياح مصرية، وسيجري تدشينه في المزرعة.

وتعدّ هذه هي الخطوة الأولى نحو تحقيق حلم صاحب المزرعة، الذي يأمل في تصنيع وحدة محلّية لتحلية المياه، وأيضًا وحدة مصرية لإنتاج المخلّفات، وأن يكون كل شيء من المزرعة مصريًا بنسبة 100%.

الطاقة

خطة لتصدير المنتجات والتصنيع الزراعي

خلال الجولة، وجدنا عددًا من العاملين يقومون بنقل الزيتون وتجميعه في سيارة، وبسؤال صاحب المزرعة، أكد أن المزرعة المصرية تصدّر الزيتون لعدد من الدول الأوروبية، بعد إجراء الاختبارات والفحوصات اللازمة لذلك، وتستهدف في الفترة القادمة التوسّع في تصدير منتجات أخرى ضمن خطتها للتصنيع الزراعي.

الطاقة

تدوير المخلّفات لإنتاج الطاقة والأسمدة

خلال استعراض المزرعة، أشار الرومي إلى جزء خرساني، أكد أنه ضمن التجهيز التي تجري لتدشين وحدة لإعادة تدوير النفايات لإنتاج الطاقة والأسمدة، ومن المتوقع أن يتمّ تنفيذها وتشغيلها خلال النصف الثاني من العام الحالي.

ولكن، في الوقت نفسه، هناك وحدة صغيرة جدًا لتدوير المخلّفات، تنتج غازًا يستخدمه العاملون في المزرعة للطهي وإعداد الطعام.

الطاقة

الطاقة الشمسية توفر الكهرباء وتحلّي المياه

على يمين المزرعة ويسارها، وجدنا محطتي طاقة شمسية، الأولى توفر الكهرباء اللازمة لاحتياجات المزرعة مرتبطة بالشبكة الكهربائية، والأخرى تُستخدم في تحلية المياه، وتمثّل المحطتان شريان الحياة للعاملين في المزرعة، لاسيما أنها توفر الطاقة والماء، وفي بعض الأحيان يأتي أشخاص من مناطق مجاورة للحصول على مياه نظيفة من تربل إم.

الطاقة

استزراع سمكي و إنتاج داجني وحيواني

تتضمّن مزرعة تربل إم حوض استزراع سمك وعنابر للدواجن والبط والديك الرومي و برجين حمام و عنبرين آخرين للأغنام والأبقار، وهذه المنظومة من المتوقع الاستفادة منها في الغذاء وإخراج المخلّفات الخاصة بها وإعادة تدويرها، وهو ما يحدث في الوحدة الصغيرة جدًا الموجودة هناك، والتي تعتمد على مخلّفات الأبقار والأغنام في إنتاج الغاز.

وأصبحت المزرعة معروفة بإنتاج دواجن" أورجانيك"، ودائمًا يطلب العمّال والموظفون الموجودون بجوار المزرعة شراءَ الدواجن والبط والحمام والديك الرومي والسمك، إذ يباع السمك المنتَج أيضًا، كما يُستفاد من مخلّفاته.

الطاقة

تطوير تكنولوجيا الطاقة المتجددة

لا يتوقف المهندس حاتم الرومي عند هذا الحدّ، ولكنه دائمًا يبحث عن التطوير والابتكار، ويتذكر مقولة تتردّد في أذنه، بأن العمل في المزرعة لم ينتهِ ولم يتوقّف.

ويطمح المهندس المصري الطموح في الاستعانة بالهيدروجين في المزرعة، بعد جولاته العديدة في أوروبا وآسيا للاطّلاع على كل ما هو جديد ومتطور، ويستعين دائمًا بالمتخصصين والخبراء، وعيناه على الصناعة الوطنية وتدعيمها وتدريب العمّال والمهندسين على هذه التكنولوجيا.

ويأمل الرومي في تنفيذ منظومة متكاملة تعتمد على الطاقة الشمسية وطاقة الرياح "هايبرد"، لتوفير الكهرباء في المناطق المعزولة عن الشبكة الكهربائية.

الطاقة

سيارة ودرّاجة كهربائية داخل المزرعة

التنوّع والتناغم داخل مزرعة تربل إم لم يتوقف، حيث وجدنا خلال جولتنا داخل المزرعة سيارة كهربائية، وأيضًا درّاجة بخارية تعمل بالكهرباء، وهو ضمن رؤية الرومي لتقليص الانبعاثات والحفاظ على البيئة عبر الاستعانة بالدراجة البخارية أو السيارة الكهربائية داخل المزرعة.

ويخصص المهندس المصري وحدة لشحن السيارة الكهربائية والدراجة البخارية التي تعمل بالكهرباء داخل المزرعة، ومن المقرر أن ينفّذ وحدة لشحن السيارة تعمل بالطاقة المتجددة، خلال الأشهر القليلة.

الطاقة

آفاق لا تنتهي للبحث والابتكار

من الأشياء الجيدة التي يحرص عليها صاحب المزرعة، أنه دائمًا يبحث عن التطورات والبحوث لتطبيقها داخل المزرعة، ويفتح ذراعيه للشباب لتطبيق أفكارهم وبحوثهم ورسائل الماجستير والدكتوراه داخل المزرعة، حيث يتيح المكان لهؤلاء الشباب، ويسهم بجزء بسيط من ميزانية هذه البحوث.

ويري الرومي أن الميزانية المخصصة للبحث العلمي في مصر ضئيلة للغاية، وتحتاج إلى إعادة نظر من قبل الحكومة المصرية، والمزرعة لديها تعاون مع عدد من الجامعات المصرية، ومن ضمنها السويس والمنوفية، في تعزيز التعاون في مجال الطاقة المتجددة.

الطاقة

منصة متكاملة للتدريب والتعليم

خلال تجوّلنا في مزرعة تربل إم، قابلنا مسؤولي شركة "وين سولا" المصرية، وهي الشركة التي تدير منظومة الطاقة المتجددة التي تمّ تركيبها في المزرعة المصرية، وتجهّز لعقد دورات تدريبية خاصة بالطاقة المتجددة والزراعة وتدوير المخلّفات.

وقابلت "الطاقة" مسؤولي شركة "وين سولار"، العضو المنتدب للشركة عباس راضي، وعضو مجلس الإدارة واستشاري التصنيع عمرو عبد القادر، وعضو مجلس الإدارة صلاح إبراهيم، وعضو مجلس الإدارة مدحت محارب.

وأكد المسؤولون أن مزرعة تربل إم كانت سبّاقة بالاتجاه إلى مصادر الطاقة المتجددة، والاعتماد على الزراعة العضوية، وتقليص الانبعاثات، وتوطين التكنولوجيا، وتحلية المياه، والحفاظ على الطاقة.

وأوضح المسؤولون أنهم بصدد عقد دورات تدريبية داخل المزرعة، خاصة بتنفيذ محطات الطاقة الشمسية ومحطات طاقة الرياح، وكيفية الاستعانة بمصادر الطاقة المتجددة في تحلية المياه.

الطاقة

نموذج مصري ..وليس مجدًا شخصيًا

عندما يتحدث صاحب المزرعة، دائمًا ما يتردّد على لسانه، أن هذه المزرعة نموذج يتمنى تطبيقه في جميع المناطق الصحراوية، وتتبناه الحكومة المصرية لتنفيذه، خاصة أنه يضمّ جميع المرافق والاحتياجات الأساسية للحياة.

ويؤكد دائمًا أن هدفه ليس مجدًا شخصيًا، ولكن لفتح آفاق جديدة للاقتصاد المصري، وتوفير فرص عمل وحياة مستدامة للشباب، وحال تنفيذ مشروع على مساحات أكبر، يساعد على خلق فرص عمل بالآلاف وخلق مجتمعات متكاملة لا تحمّل الدولة أعباء، سواء بمدّ شبكات كهرباء أو صرف صحي.

الطاقة

تمويل ذاتي ..و طموح لا يتوقف

يعتمد المهندس المصري على تمويل كلّ متطلبات المزرعة ذاتيًا، ولم يلجأ للمصارف للاقتراض أو الحصول على تمويل لتنفيذ أيّ شيء داخل المزرعة، خاصة وأن المصارف دائمًاً تطلب دراسة جدوى اقتصادية، وما زال هناك الكثير الذي يجري تدشينه في المزرعة.

ورغم تكبّده مشقّة التجارب والبحوث، وصرف أموال لتنفيذ أفكاره، إلّا أن الرومي طموحه كبير، ولا يتوقف، ويسعى لربط العلم بالعمل، ويعمل دائماً داخل المزرعة على أساس علمي بهدوء دون إحداث ضجيج، ويؤمن دائمًا بمقولة: "أول العلم الصمت، والثاني حسن الاستماع، والثالث حفظه، والرابع العمل به، والخامس نشره".

وفي نهاية جولة "الطاقة" لمزرعة تربل إم المصرية الموجودة في محافظة الإسماعيلية، رُصِدَ عدد من الطلبات من قبل بعض الجامعات المصرية والمدارس للقيام بجولة داخل المزرعة، والتعرف على التكنولوجيا المستخدمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى