أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

النفط يرتفع 1% مع موجة الصقيع وترقّب بيانات المخزونات الأميركية

وخام برنت يتجاوز 65 دولارًا

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 1% خلال تعاملات اليوم الخميس، مع ترقّب صدور البيانات الرسمية بشأن مخزونات النفط الأميركية.

ويواصل الذهب الأسود المكاسب، ليصل لأعلى مستوى في 13 شهرًا، مع موجة الصقيع التي تكتسح ولاية تكساس، وتسبّبت في وقف ما لا يقلّ عن خمس الإنتاج الأميركي المكرر ومليون برميل من إنتاج الخام.

ومن جانبه، شدد وزير الطاقة السعودي، عبدالعزيز بن سلمان، على أهمية العمل الجماعي من جانب تحالف أوبك+ لدعم أسواق الخام.

أسعار الخام

ارتفع سعر عقود خام برنت القياسي، تسليم شهر أبريل/نيسان، بنحو 1%، ما يعادل 62 سنتًا، ليصل إلى 64.96 دولارًا للبرميل، في تمام الساعة 8:14 صباحًا بتوقيت غرينتش، بعد أن تجاوز حاجز 65 دولارًا للبرميل، في وقت مبكر من التعاملات.

كما زاد سعر الخام الأميركي، تسليم شهر مارس/آذار، بنسبة تزيد عن 0.9%، أو 57 سنتًا، مسجلًا 61.71 دولارًا للبرميل.

وكان كلا الخامين قد حقّقا مكاسب بنسبة تقارب الـ2%، في جلسة أمس الأربعاء، مع موجة الطقس البارد التي تؤثّر سلبًا في وسط الولايات المتحدة.

موجة الصقيع

يمكن أن تضرّ موجة الصقيع غير المألوفة التي ضربت الولايات المتحدة يمكن أن تضرّ الإنتاج الأميركي من الخام لأيام أو حتى لأسابيع، كما يشير محللون، نقلاً عن وكالة رويترز.

ويظل قطاع الطاقة في تكساس دون كهرباء، لليوم الخامس على التوالي، حتى الأربعاء، بعد موجة الطقس شديد البرودة التي امتدّت للولايات الجنوبية.

وتوقّف إنتاج نحو مليون برميل يوميًا من النفط الخام، طبقًا لمحلّلي وود ماكنزي، وقد يستغرق استعادة الإنتاج المفقود بالكامل أسابيع.

بيانات المخزونات

أظهرت بيانات معهد النفط الأميركي، الصادرة مساء أمس الأربعاء، أن مخزونات النفط في الولايات المتحدة تراجعت بنحو 5.8 مليون برميل، في الأسبوع المنتهي يوم 12 فبراير/شباط، إلى 468 مليون برميل، مقابل توقعات بسحب 2.4 مليون برميل.

ومن المقرر أن تُصدر إدارة معلومات الطاقة الأميركية البيانات الرسمية بشأن مخزونات الخام في الولايات المتحدة، في وقت لاحق من اليوم، بعد تأجيلها لمدة يوم واحد، بسبب عطلة رسمية يوم الإثنين الماضي.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
أسعار النفطالخام الأميركيالمخزونات الأميركيةبيانات المخزوناتتكساسخام برنتموجة الصقيع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى