سلايدر الرئيسيةالتقاريرتقارير الكهرباءتقارير النفطعاجلكهرباءنفط

مع استمرار صقيع تكساس.. قفزة بأسعار الكهرباء والغاز والنفط

شهدت أسعار الكهرباء والغاز الطبيعي والنفط في تكساس قفزة ملحوظة، أمس الثلاثاء، مع استمرار موجة الصقيع في الولاية الأميركية، وعمليات انقطاع التيار الكهربائي.

وبحسب تقرير نشرته وكالة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس، اليوم الأربعاء، فإن عمليات انقطاع الكهرباء واسعة النطاق في تكساس أضرّت مستخدمي خدمة المرافق، وكذلك عمليات تكرير النفط.

كما إن أسعار الغاز الطبيعي في تكساس -عاصمة صناعة الطاقة الأميركية وموطن بعض أكبر شركات النفط والغاز الطبيعي في العالم- وصلت لمستويات مرتفعة لم تشهدها في عقود.

وحتى وقت متأخر من أمس الثلاثاء، كان هناك نحو 4.7 مليون مستخدم دون كهرباء في جميع أنحاء الولايات المتحدة، من بينهم ما يزيد قليلاً عن 3.8 مليون مستخدم في ولاية تكساس، بحسب بيانات باور أوتيج دوت يو إس، التي تجمع بيانات انقطاع المرافق الأميركية.

انقطاع الكهرباء في تكساس

أدّى انقطاع الكهرباء في تكساس إلى إغلاق العديد من مصافي التكرير أو تقليل عملياتها، مع حقيقة تأكيد وقف ما لا يقلّ عن 2.6 مليون برميل يوميًا من إجمالي سعة التكرير في الولاية، والبالغة 5.9 مليون برميل يوميًا.

ومن المحتمل أن يتفاقم التأثير في عمليات التكرير، حيث أبلغت العديد من المحطات تقليل عملياتها، بحسب التقرير.

وتسبّبت كذلك درجات الحرارة شديدة البرودة في تقليص إنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي.

ورغم أنه يُتوقع تراجع إنتاج النفط الأميركي بنحو 3 إلى 4 ملايين برميل يوميًا، لكن غالبية هذه الإمدادات المفقودة يمكن استعادتها، بحلول نهاية الأسبوع، طبقًا لتقديرات ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس.

وفي هذا الشأن، قال رئيس تحالف منتجي الطاقة في تكساس، جيسون مودجلين: "أبلغ المشغّلون في حقل برميان عن استعادة الطاقة، والتي سمحت بتكثيف الإنتاج وعودة منشآت معالجة الغاز الطبيعي للعودة للعمل".

تركّزت الزيادة القوية في أسعار الغاز الطبيعي إلى حدّ كبير في المناطق الأكثر برودة، والتي تعاني من نقص الإمدادات.

وفي هنري هوب، وصلت أسعار الغاز الطبيعي لأعلى مستوياتها، في غضون 18 عامًا، عند 17 دولارًا تقريبًا، لكنها ظلت أقلّ بكثير من الأسعار المسجلة في شرق تكساس.

أسعار النفط

أنهى سعر خام غرب تكساس الوسيط، تسليم الشهر المقبل، تعاملات الثلاثاء عند مستوى 60.05 دولارًا للبرميل، بزيادة 58 سنتًا عن اليوم السابق له.

في حين سجّل خام برنت القياسي، تسليم شهر أبريل/نيسان، زيادة 5 سنتات على أساس يومي، عند نهاية تعاملات الثلاثاء، ليصل إلى 63.35 دولارًا للبرميل.

وبالنسبة للمنتجات المكررة، ارتفع سعر عقود الديزل (نايمكس)، استحقاق الشهر المقبل، بنحو 4.30 سنتًا، ليصل إلى 1.8144 دولارًا لكل غالون.

كما زاد سعر عقود البنزين (نايمكس)، تسليم الشهر المقبل، بنحو 8.04 سنتًا، ليسجل 1.7729 دولارًا للغالون.

فيما أغلق سعر عقود الديزل (برنت) الجلسة عند 12.25 دولارًا للبرميل، بانخفاض 7 سنتات، بينما ارتفعت عقود البنزين (برنت) بنحو 44 سنتًا، لتصل إلى 14.97 دولارًا للبرميل.

أسعار الغاز الطبيعي

في شرق تكساس، بلغ سعر الغاز الطبيعي في قناة هيوستن للشحن عند 400 دولار مقابل كل مليون وحدة حرارية بريطانية.

وفي كاتي هوب، كان سعر الغاز الطبيعي يتجاوز 350 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، بحسب ما أظهرته بيانات التسوية الأولية من ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس.

وفي مراكز كانساس وأوكلاهوما وشرق أركنساس، كانت أسعار التسليم الفوري للغاز الطبيعي تُتداول في نطاق يتراوح بين 300 إلى 400 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

وفي محطات الغاز الطبيعي المسال، تراجعت الشحنات إلى 5.5 مليار قدم مكعبة يوميًا، خلال عطلة نهاية الأسبوع، بانخفاض يزيد عن 10 مليارات قدم مكعبة يوميًا، في الأسبوع الماضي.

وتراجعت صادرات خطوط الأنابيب إلى المكسيك بنحو 1.4 مليار قدم مكعبة يوميًا، مع مساعي تكساس للاحتفاظ بالإمدادات، كما قفزت واردات الغاز من كندا لأعلى مستوياتها فيما يزيد عن 3 أعوام، عند 7.4مليار قدم مكعبة يوميًا، بينما زادت واردات الغاز الطبيعي المسال لـ1.7 مليار قدم مكعبة يوميًا.

أسعار الكهرباء

قرّر مجلس الاعتمادية الكهربائية في تكساس (إركوت) تثبيت الأسعار الهامشية عند 9000 دولار لكل ميغاواط في الساعة، طوال يوم 16 فبراير/شباط، بناءً على توجيهات لجنة المرافق العامّة في تكساس.

ومن جانب آخر، توقعت شركة الكهرباء ساوثويست باور بول، أن تكون ذروة الحمولة عند 45.983 ميغاواط، في 16 فبراير/شباط.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى