سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

لأوّل مرّة منذ 10 سنوات.. الجزائر تصدر كميات من البنزين والمازوت

رغم تداعيات جائحة كورونا

أعلنت شركة سوناطراك الجزائرية للنفط والغاز، تحقيق أرقام إنتاج إيجابية، في عام 2020، رغم تداعيات جائحة كورونا الاقتصاد محليًا وعالميًا، وتمكّنت لأول مرة منذ 10 سنوات، من تصدير كميات من البنزين والمازوت.

وأوضحت الشركة -التي تُديرها الدولة- في بيان صحفي، اليوم الإثنين، أن عمليات التكرير سجّلت ارتفاعًا بنسبة 7.4%، مقارنة بعام 2019، من حجم النفط والمكثفات، ليرتفع بذلك من 27.2 مليون طن إلى 29.1 مليون طن.

وقالت: إن "عمليات التكرير بلغت مستويات ممتازة في إنتاج المواد البترولية، حيث حققت مستويات قياسية في إنتاج المازوت 9.5 مليون طن، ومن البنزين 3.4 مليون طن".

وأشارت إلى ارتفاع وتيرة الإنتاج بمصفاة الجزائر العاصمة، ما أسهم بشكل ملحوظ في توقّف استيراد المازوت، منذ شهر مارس/آذار من العام الماضي، وكذلك التوقف عن استيراد البنزين، منذ أغسطس/آب من السنة نفسها.

استثمارات سوناطراك

في الأول من يناير/كانون الثاني 2020، أعلنت الشركة أنها ستستثمر 40 مليار دولار، خلال السنوات الـ5 المقبلة، لتطوير الحقول القائمة.

وتتوقع الشركة زيادة الإنتاج والمبيعات، هذا العام، حيث تعتزم بدء الإنتاج من حقول جديدة.

وقال المدير التنفيذي لسوناطراك، توفيق حكار، إن 51% من الاستثمارات ستكون بالعملة المحلّية "الدينار"، وأن الإنفاق بالدينار يشمل مشروعات ستمنح للشركات الوطنية، لتوفير العملة الأجنبية.

وأضاف في تصريحات سابقة، أن الشركة تتوقع زيادة الإنتاج والمبيعات في 2021، إذ تستهدف بدء الإنتاج من حقول جديدة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى