سلايدر الرئيسيةأخبار الطاقة النوويةطاقة نوويةعاجل

مجلس الأمن القومي الأميركي يبحث العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني

إدارة بايدن تبحث تشكيل فريق تفاوضي مع طهران

دعا البيت الأبيض اللجنة الرئيسية لمجلس الأمن القومي إلى الاجتماع اليوم الجمعة لبحث الموقف النهائي من الاتفاق النووي الإيراني، بحسب موقع أكسيوس الأميركي.

يأتي الاجتماع عقب تصريحات مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، حول الدفع الدبلوماسي المقبل للإدارة الأميركية بشأن البرنامج النووي الإيراني، خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض أمس الخميس.

وقال مصدر مطلع إن أحد بنود العمل الرئيسية على جدول أعمال اجتماع الجمعة هو تحديد ما إذا كان يتعين الدفع باتجاه العودة إلى الاتفاق النووي قبل الانتخابات الرئاسية الإيرانية في يونيو/حزيران المقبل، أم الانتظار إلى وقت لاحق.

ومن المقرر أيضًا أن يعقد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، اجتماعًا افتراضيًا اليوم الجمعة مع وزراء خارجية بريطانيا وألمانيا وفرنسا، لمناقشة عدة قضايا من بينها إيران.

تشكيل فريق تفاوضي بشأن إيران

طلب أنتوني بلينكن من المبعوث الأميركي الخاص إلى إيران الذي تم تعيينه حديثًا، روب مالي، تشكيل فريق تفاوضي من دبلوماسيين وخبراء يمتلكون مجموعة آراء حول الطريق الذي يتعين إتباعها مع إيران.

كما طالب بلينكن بجلب الأشخاص "الأكثر تشددًا" تجاه إيران، بحسب ما أكده مصدر مقرب من الإدارة الأميركية، مشيرًا إلى أنه سيتعين على إيران العودة أولًا إلى الامتثال للاتفاق قبل أن ترفع أميركا أي عقوبات.

إستراتيجية إدارة بايدن حول الاتفاق النووي

لا تزال إدارة بايدن تعمل على تحسين إستراتيجيتها حول كيفية إحياء اتفاق 2015 الذي انسحب منه الرئيس السابق دونالد ترامب في عام 2018، لكنها تريد العمل مع الحلفاء لتعطيل جهود إيران لتخصيب اليورانيوم ومنع سباق التسليح في الشرق الأوسط.

كان الرئيس بايدن قد أعلن أن بلاده لن تدعم السعودية بعد الآن في هجومها العسكري ضد الحوثيين المدعومين من إيران في الحرب الأهلية باليمن.

ولكنه تعهد بمواصلة تزويد السعودية بأنظمة دفاعية، بسبب التهديدات التي تمثلها القوات المدعومة من إيران في عددة دول.

اجتماعات اللجنة الرئيسية لمجلس الأمن القومي

يُذكر أن اجتماعات اللجنة الرئيسية لمجلس الأمن القومي مخصصة لمناقشة السياسة على أعلى مستوى قبل تقديم توصياتها إلى الرئيس، وتُعقد في غرفة العمليات بحضور وزير الدفاع والخارجية وغيرهم من المسؤولين الكبار في مجال الأمن القومي.

ويُعقد اجتماع لنواب جميع أجهزة الأمن الوطني قبل اجتماعات اللجنة الرئيسية، وقد ترأس نائب مستشار الأمن القومي الأميركي، جون فينر، جلسة مماثلة الأربعاء الماضي بحثت قضايا الشرق الأوسط.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى