أخبار التكنو طاقةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءرئيسيةطاقة متجددةكهرباء

تركيا تخطط للتوسع في مشروعات الطاقة الشمسية

توقعات بإضافة 1500 ميغاواط في 2021

تخطط تركيا إلى التوسع في مشروعات الطاقة الشمسية خلال العام الجاري، بعد أن فشلت خلال العام الماضي في تحقيق أهدافها.

وتوقع رئيس جمعية صناعة الطاقة الشمسية التركية، خليل دميرداغ، أن تصل الزيادة في قدرات الطاقة الشمسية في تركيا إلى أكثر من 100% هذا العام".

وقال في لقائه مع وكالة أنباء شينخوا: "رغم الخطط إلا أن هذا لن يصل بالبلاد إلى ما كانت عليه قبل فيروس كورونا".

العام الضائع

أضاف: "كان 2020 عاما ضائعًا فيما يتعلق بزيادة قدرات الطاقة الشمسية، لكننا نخطط لإصلاح ذلك الوقت الضائع هذا العام"، حسبما ذكرت منصة ماكاو بيزنس المعنية بشؤون الاقتصاد والطاقة.

وبلغت حصة مشروعات الطاقة الشمسية من إجمالي توليد الكهرباء في تركيا 4% العام الماضي، حيث أسهمت في إضافة 672 ميغاواط فقط، وهناك توقعات بإضافة 1500 ميغاواط خلال 2021، وزيادة حصة الطاقة الشمسية من إجمالي توليد الكهرباء إلى أكثر من 5%".

ودعا دميرداغ المستثمرين وأصحاب المصلحة في الصناعة إلى الاستفادة من إمكانات الطاقة الشمسية في تركيا لمساعدة البلاد على خفض فاتورة واردات الطاقة، والإسهام بشكل أكبر في إجراءات تغير المناخ.

إنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة

شهدت تركيا نموًا كبيرًا في إنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة وصل إلى 49.5 غيغاواط في السنوات القليلة الماضية، لتستحوذ على أكثر من نصف إجمالي قدرة الكهرباء المركبة البالغة 95 غيغاواط.

وقال مسؤولون في قطاع الطاقة الشمسية إنه نتيجة إضافات العام الماضي، فقد بلغ إجمالي قدرة الطاقة الشمسية في تركيا نحو 6667 ميغاواط بنهاية عام 2020.

وتخطط تركيا بعد انتكاسة جائحة كورونا لزيادة طاقتها الشمسية في 2021، وتقليل فاتورة واردات الطاقة الضخمة التي يتعين على البلاد دفعها وسط المشكلات الاقتصادية.

فاتورة واردات الطاقة التركية

بلغت فاتورة واردات تركيا من الطاقة نحو 41.1 مليار دولار أمريكي في عام 2019، وفقا لبيانات معهد الإحصاء التركي.

وقال مسؤول -طلب عدم الكشف عن هويته-: "نريد خفض الفاتورة من خلال مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، ولدينا القدرة على القيام بذلك بفضل الشراكات مع دول أخرى".

وتشكل واردات تركيا من الطاقة ضغطًا هائلًا على اقتصاد الدولة، الذي عانى اضطرابات قبل جائحة كوفيد-19 وأثناءها، مثل ارتفاع معدلات التضخم والبطالة، واتساع عجز الحساب الجاري.

اقرأ أيضا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى