أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددة

رغم عودتها للأرباح.. سيمنس إنرجي تدرس شطب 7800 وظيفة

لزيادة قدرة الشركة على المنافسة

تعتزم شركة "سيمنس إنرجي" الألمانية شطب ما يقرب من 7800 وظيفة، من بينها نحو 3 آلاف وظيفة في ألمانيا، وذلك رغم عودتها لتحقيق أرباح.

وبذلك قد يجري، بحلول عام 2025، شطب وظيفة من بين كل 12 وظيفة في الشركة التي انفصلت عن مجموعة "سيمنس"، عام 2020، وأُدرجت في البورصة.

وأعلنت الشركة، اليوم الثلاثاء، خلال إعلان نتائج الربع الأول من العام المالي، أن قطاع الغاز والطاقة سيتأثّر بخطط الشطب.

وبحسب البيانات، حققت الشركة أرباحًا، خلال الفترة من أكتوبر/تشرين الأول حتى ديسمبر/كانون الأول، بقيمة 99 مليون يورو (119.53 مليون دولار)، عائدة بذلك إلى الربحية، مقارنةً بخسائر في العام المالي الماضي، تُقدَّر بنحو مليار يورو (1.21 مليار دولار).

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة، كريستيان بروخ: "سوق الطاقة تتغيّر بسرعة.. هذا يقدّم لنا فرصًا، ولكنه يضعنا أمام تحديات كبيرة في الوقت نفسه".

برنامج التقشف

أوضح أنه يريد عبر برنامج التقشف زيادة قدرة الشركة على المنافسة، وقال: "نحن على وعي بأن خططنا تتطلب الكثير من عمالتنا، لذلك فإننا نهدف إلى تطبيق إجراءات مقبولة اجتماعيًا".

ولا تعتزم الشركة إغلاق مواقع لها خلال عمليات الشطب، ويوجد المقرّ الحالي للشركة في ميونخ، ومن المخطط نقله إلى برلين.

وقبل أيام قليلة، وقّعت الشركة اتفاقية مع ممثّلي الموظفين لإعادة هيكلة الشركة، والتي تنصّ من بين أمور أخرى على عدم تسريح العمّال بقدر الإمكان، وفي ذلك الوقت، لم تقدّم الشركة أيّ أرقام.

وذكرت الشركة أن السير الجيد لأعمالها، في الربع الأول من العام المالي، لا يغيّر شيئًا في ضرورة إعادة الهيكلة.

وعزت الشركة نتائج الربع الأول من ناحية إلى التحسينات التشغيلية في قطاع الغاز والطاقة وفي شركة "سيمنس جاميسا" لطاقة الرياح المملوكة لها، ومن ناحية أخرى إلى التأثيرات الخاصة، حيث وفرت الشركة أموالًا عبر العمل من المنزل، وإلغاء رحلات العمل خلال جائحة كورونا.

اقرأ أيضًا:

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى